الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأخطار الصحية لألعاب الفيديو والانترنت على الأطفال والمراهقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريماس
Admin
avatar

عدد الرسائل : 591
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: الأخطار الصحية لألعاب الفيديو والانترنت على الأطفال والمراهقين   الأحد يونيو 08, 2008 6:39 am

مع انتشار العاب الفيديو واستخدام الانترنت وبخاصة بين الاطفال اخذت تبرز مشكلات عدة عندهم وفيما يأتي عرض موجز لبعض الدراسات الحديثة التي بحثت في هذا الموضوع:
1-
أظهرت دراسة دنماركية أن ألعاب الكمبيوتر لها مضار كبيرة على عقلية الطفل، بحيث قد يتعرض الطفل إلى إعاقة عقلية واجتماعية إذا أصبح مدمناً على ألعاب الكمبيوتر والظواهر السريعة الحركة في عالم الكمبيوتر.
وبينت الدراسة أن الطفل الذي يدمن ويعتاد النمط السريع في تكنولوجيا وألعاب الكمبيوتر قد يواجه صعوبة كبيرة في اعتياد الحياة اليومية الطبيعية التي تكون فيها درجة السرعة أقل بكثير مما اعتاده في الكمبيوتر، وهو ما يعرض الطفل إلى نمط الوحدة والفراغ النفسي في الحياة اليومية الطبيعية، سواء في المدرسة أو في المنزل فيجعل من الصعوبة على الطفل أن يمارس حياة اجتماعية طبيعية.
وحذرت الدراسة من أن المخاطر تزداد يوماً بعد يوم، ذلك أن ألعاب الكمبيوتر تتطور بحيث تعطي الطفل الشعور والانطباع بأنها واقعية.

2-
أشارت نتائج بحث جديد إلى أن المراهقين الذين يسترخون في المساء بعد عمل واجباتهم المدرسية بقيامهم بلعب ألعاب تفاعلية على الكمبيوتر، ربما يؤدي ذلك إلى مواجهتهم قلقاً في النوم ومشاكل في تذكر ما تعلموه للتو.
وأشار الباحثون إلى أن تأثير الوسائط الإعلامية على صحة الأطفال وحالتهم العامة معترف به على نطاق واسع ويعتبر مشكلة خطيرة، ويقولون أن نتائجنا توفر دليلاً تكميلياً على التأثير السلبي للاستخدام المفرط لمثل هذه الوسائط على نوم وصحة وأداء الأطفال.

3- قدمت دراسة من جامعة ولاية (يُوا) الأمريكية، دلائل جديدة على التأثير السلبي لألعاب الفيديو العنيفة على سلوك الأطفال والمراهقين.
وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن مجرد التعرض لألعاب الفيديو العنيفة الكرتونية، أي المصممة على هيئة الرسوم المتحركة للأطفال الصغار، يترك تأثيراً قصير المدى على تزايد السلوك العدواني، يشابه التأثير الذي تتركه العاب الفيديو العنيفة المخصصة للمراهقين.
كما كشفت الدراسة أن مستويات السلوك العدواني تكون أعلى بكثير في حالة التعرض لألعاب الفيديو العنيفة عنها في حال التعرض لعنف وسائل الإعلام التي لا تتطلب تفاعلاً كما في المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية العنيفة.
وثبت أن العاب الفيديو العنيفة المخصصة للأطفال والتي لا تراق فيها قطرة دم، تملك تأثيراً سلبياً على سلوك الأطفال والمراهقين وطلاب المراحل الجامعية مُشابه لتأثير ألعاب الفيديو العنيفة الجرافيكية المخصصة لطلاب الجامعات.
4- دراسة ألمانية شملت (11) ولدا تراوحت أعمارهم بين (12- 14) عاما ليس لديهم شكاوى تتعلق بالنوم ولم يخضعوا لأي علاج في هذا الصدد اظهرت أنه بعد لعب مباراة تفاعلية على الكمبيوتر استغرق الأولاد وقتاً أطول للانخراط في النوم وقضوا وقتاً أقل في النوم العميق المعروف باسم نوم الموجة البطيئة، وهو النوع الذي يساعد الانسان على تشكيل الذاكرة الواقعية، وقضوا وقتاً أطول في المرحلة الثانية من النوم قليل النشاط والذي يطلق عليه نوم حركات العين غير السريعة - وهي مرحلة النوم التي تلي مباشرة مرحلة النوم الأولية الانزلاق إلى النوم وهي تسبق مرحلة نوم الموجة البطيئة العميقة. وأشارت الدراسات التي أجريت على الأطفال إلى أن لعب ألعاب فيديو تفاعلية يمكن أن يؤدي إلى زيادة ملحوظة في نبضات القلب وضغط الدم ومعدل التنفس وبالتالي حدوث حالة استنفار أكبر للنظام العصبي المركزي، وحدوث تراجع في الأداء الشفهي للذاكرة بعد اللعب فترة ساعة على الكمبيوتر.
5- ثبت من خلال دراسة لمختصين عرب في علم الاجتماع ، أن لألعاب الفيديو تأثير على سلوك الطفل، فقد يسبب نشوء سلوك عدواني لديه، وهناك دراسات جديدة أفادت بوجود ترابط بين سلوك الطفل والألعاب والبرامج التي يشاهدها، فالطفل يحصل على المعلومات من خلال محيطه ومن خلال الإعلام والألعاب.
كما وجد أن كثير من المعلومات الموجودة في ألعاب الانترنت وبرامج الأطفال، تخالف منظومة قيمنا وعاداتنا مما يؤدي إلى نشوء حالة من التعارض والضياع لدى الطفل، وتقدم الألعاب والبرامج للأطفال نموذجاً سيئاً للاقتداء به دون أن تكون عدوانية أو تظهر منظراً للعنف أو القتل، فهناك ألعاب وبرامج ورسوم متحركة تظهر مخلوقات جبارة وخارقة تستطيع القيام بمهمات يعجز عنها الطفل والإنسان البالغ على حد سواء مثل القفز من مناطق مرتفعة وغيره، وهنا لا بد من الانتباه والحذر من أن الأطفال يلجئون إلى تقليد كل شيء يرونه برغم المحاولات العديدة التي تشرح لهم أن هذه الأعمال غير معقولة وغير حقيقية، ولكن هناك بعض الأطفال الذين لا يستجيبون وقد يؤذون أنفسهم.
كما أن ممارسة الألعاب على الانترنت لساعات طوال قد تتسبب بشعور الأطفال بعزلتهم عن المجتمع ومحيطهم ويبعدهم عن الواقع مما يفقد الطفل القدرة على التفاعل بشكل سليم مع مجتمعه والآخرين.
6- قد تسبب هذه الالعاب داء اهتزازات الذراع، فقد أعلن طبيب بريطاني أن طفلا يبلغ من العمر ( 15) عاما أصيب بمرض في يده يطلق عليه داء اهتزاز الذراع وهو يصيب اليد والذراع عند تعرضهما مدة مدة طويلة للاهتزازات، وذلك نتيجة إدمان الطفل ألعاب الفيديو مدة طويلة تجاوزت سبع ساعات يوميا على أحد أجهزة ألعاب الفيديو المعروفة وتعد تلك أول مرة يتم فيها تشخيص هذا المرض لدى أحد الأطفال حيث كان الطفل يعالج منذ عامين من تورم يديه والتهابهما عند التعرض للبرد الشديد واحمرارهما وتسببهما من آلام في حالة تعرضهما للحر الشديد. وجدير بالذكر أن مرض داء الاهتزازات، معروف للأطباء منذ عام 1985، ويصيب بشكل أساسي العمال الذين يستخدمون آلات يصدر عنها اهتزازات عنيفة مثل مثقاب حفر الشوارع بضغط الهواء أو المنشار الكهربائي أو اسطوانات تقطيع الرخام والأجسام المعدنية.
7- إن ألعاب الحاسوب والفيديو العنيفة قد تشجع السلوك العدواني وتنميه لدى الطفل، وقد كشفت دراسة أمريكية في كلية الطب بجامعة (إنديانا)، أن الأشعة التصويرية لأمخاخ المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين (13- 17) عاماً والذين يمارسون ألعاب الفيديو والحاسوب التي تتسم بالعنف، أظهرت تزايد النشاط في مناطق معينة في المخ تختص بالمثيرات العاطفية، وضعف تناقص الاستجابة في المنطقة الخاصة بالسيطرة على النفس والتحكم فيها.
8- تؤدي هذه الالعاب إلى التوتر وارتفاع ضغط الدم المتكررين نتيجة الإثارة والحركة المستمرة مما يؤدي إلى إرهاق الجسد والقلب وإثارة بعض الأمراض الكامنة.
9- تسبب هذه الالعاب الصداع والصداع النصفي وضعف القدرة على التركيز في المدرسة أو الدراسة.
10- تقضي على الوقت الذي يجب أن يصرفه الطفل في الحركة والنشاط والرياضة، مما يؤدي إلى خطر إصابته بكثير من أمراض قلة الحركة كالسمنة وأمراض القلب وارتفاع السكر والدهون في وقت مبكر.
11- التحديق في الشاشة لمدة طويلة يمكن أن يسبب إرهاق العين وجفافها وضعف النظر.
12- الجلوس غير الصحيح لفترات طويلة يؤدي إلى تقوسات أو تشوهات أو خشونة وآلام في الكثير من مواضع الجسد كالظهر والكتف والرقبة ومفاصل اليدين.
13- تسبب الإدمان على اللعب، وهذا يعد مرضاً بحد ذاته، ومن أهم أعراض الإدمان: الانعزال والانطواء لدى الطفل، مما يتسبب بإهمال الالتزامات والمدرسة والأهل والكثير من العلاقات الاجتماعية.[/
COLOR]14- [color=plum]تقلص قدرة الطفل على التخيل والتفكير، وهذه القدرة تنمو وتتطور من خلال القراءة والاستماع إلى القصص وممارسة بعض الألعاب البدنية.

15- تقضي على الإبداع وتطوير المهارات التي يكتسبها الطفل من الدراسة والتفاعل مع الآخرين واللعب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://raak.ahlamountada.com
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخطار الصحية لألعاب الفيديو والانترنت على الأطفال والمراهقين   الخميس يونيو 26, 2008 3:04 pm

يسلموووووو على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنوتهـ كتكوتهـ

avatar

انثى عدد الرسائل : 620
العمر : 21
العمل/الترفيه : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخطار الصحية لألعاب الفيديو والانترنت على الأطفال والمراهقين   الأربعاء يوليو 16, 2008 2:33 am

مشكوره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأخطار الصحية لألعاب الفيديو والانترنت على الأطفال والمراهقين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رأس الخيمه التعليميه والإجتماعيه  :: المنتديات التكنولوجيه :: منتدى برامج الحاسوب والإنترنت-
انتقل الى: