الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الثلاثاء يوليو 01, 2008 2:36 am

السلام عليكم
..

يبـت لكم قصه يديده وانشاءالله تعجبكم القصه
ابييه ترا القصه عذاب صج رووعه
تفضلووو الجزء واذا شفت في
ردود حطيت اجزاء
^_*

قـــــــــصــة : فــديـــت الــمـــوت لـــو يـــدري
لـلــــكاتــبـة : بـــــــنـــ الــــبـــــــحـــــــــر ــــت


..........

فديت الموت لو يدري (( 1 ))

أحمد : خالد الحق على اختك بتتخبل اليوم
خالد : خير بلاها ...
أحمد : يالسة مجابلة النت من البارحة تتريا نتيجة الثانوية
خالد : هههه يا حليلها .... هي ذكرتني شو النتيجة ..
أحمد : بعدهم ما ظهروا النتيجة
ولا شوي صاروخ ياي صوبهم ..
خالد : بسم الله ... ايييه بلاج انتي
نوف : شو اسوي النتيجة بعدها ما ظهرت ... اووووووووووووووووه
أحمد : يوم اقولك خبلة ما تصدقني
نوف : اييييه شو خبلة انت ... والله اني زايغة من النتيجة
أحمد : لا حووووووووول
نوف : اوييييه اخاف ارسب
خالد : هههه لااطمني .. اللي شراتج ما يرسبون
نوف وهي مادة البوز : ليش انشاء الله شو شايفني
أحمد : خخخخخ مصرية رقم واحد
وتفر عليه المخدة اللي فوق الكنبة
أحمد : اوووه نوفووووووو حلي عن سمانا .. هب متفجين حقج
نوف ودموعها في عيونها : خالد شوفه ... يعني وين تباني اروح .. تراني مالي غيركم .. امايا بروحها تعبانة وهذي في حجرتها منسدحة ... وابويا من يوم انولدت انا ما شفته شرات الناس اللهم اقل عن 15 مرة .. وانتو ما تبوني ... اووف وين تبوني اسير ... ويييييييين .. انتو ما تحسون فيني ... ياليت عندي اخت تحس فيني وتسمعني ...
وراحت تربع لحجرتها وهي تقول انتو ما تحسون فيني وانتو ما تحسون فيني

خالد : ياربي منك يا أحمد ها وقتك تزعل فيه البنية
أحمد : خالد ..
خالد : يلا نش .. نش راضها يلا ... حرام عليك هاي رمسة تقولها لها
أحمد : انزين خلاص بس لا تزاعق
ونش أحمد لحجرة نوف ودق الباب

أحمد : نوف فجي الباب .. برمسج
نوف : .......
أحمد : نوفاني يلا عاد
نوف : .................. ما باااااااااااااااااااااا
أحمد : نووووووووووف أنا احمد ... نوفااانييي
بعد ثواني فجت الباب
كانت منزلة راسها عسب اخوها ما يشوف دموعها ... وكانت خصلة من شعرها نازله ورفعها بايده ..
أحمد : امممممم نوف والله ماكان قصدي اكدر خاطرج .. تراج عذبتيني انتي ... ابا النتيجه وما ظهروها ... اووه .. يلا عاد .. ضحكي .. انا احمدوو ... احمد حبيبج ولا خلاص استغنيتي عني
نوف ابتسمت : لالا يعني لازم اتكدر خاطري .. و ..
أحمد : يلا بس عاد عن الغلاسة ... بعدين اذا امااايا درت انج اتصيحين بتحاتي
نوف : هي صدق امايا حليلها نامت ... وهي بعدها تعبااانة ..
نست نوف ان احمد ضايقها هي دووم حد يزعلها تتضايق شوي وترد عاااادي كنه ما صار شي

بعد دقايق
خالد : نوف .. نوفاني
وربعت صوب اخوها
نوف : خير بلاك اتزاعق
خالد : تعالي ربيعتج عالتلفون
نوف شلت السماعة منه : الووو
خلود : هلا والله بشيخة الخزنة ..
نوف : هلاااا بج زووود
خلود : اشحال النتيجة وياج
نوف : على طول نقزتي اشحال النتيجة ... بعدني ما دريت
خلود : لا والله العالم درا وانتي بعدج
نوف : انزين انا شلي هم اللي ما ظهروا النتيجة
خلود : صباح الليل يا حلو .. حبيبتي انا حصلت عنتيجتي بــ %95 .. الحمدلله والفال لج انشاء الله شوفي .. بتحصلين النتايج في جريدة الاتحاد الصفحة الرئيسية
نوف : واااااااااااي يالخوخة صدق الف الف الف مبروووووووووك حياتي .. والله انج تستاهلين
خلود : الله يبارك فيج حبيبتي .. الا انتي صدق ما دريتي إن النتايج ظهرت
نوف : لا والله .. بشوف الجريدة الحين
خلود : اوكي باااي
نوف مع السلامة

صكرت نوف من ربيعتها وربعت صوب اخوها خالد اللي كان مسوي عمره يقرا الجريدة بيده وهو كان يسمع اخته وهي ترمس ربيعتها .. ( خخخخ طلع هب هين هالاخ )

نوف : خلوودي حبيبي هات الجريدة اللي حذالك
خالد : ايييه ما تشوفيني اقراها
نوف : وييييه مثقف عاد الريال .. عطني اياها انت تقرا الرياضية عطني الثانية ..
خالد : الصفحة الرئيسية
نوف : هي
خالد : اندوووج
وفجاة سمع صريخ نوفو
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي ما أصدق ....... بسم الله علييييييييييييييييي ... خلودي الحقنييييي ... الحين بيغمى علييييييييييي .......... وااي واااااي ياليت الارض تنشق وتبلعني عسب اصدق المكتوب هني ........
خالد : اييييييييه يالصقعة بلاج انتي
نوف : شوف شوف شوف هني .. ما اصددددق ....... ها اخويا شفت الشطارة
خالد من فرحته نش زعق في البيت ولوى على اخته
خالد : فديييييييييييييتج يالغلا انتي .. واخيرا بترفعين راس اخوج
نوف : هههههههه احس اني بحلم وما با اصحى منه
وطب عليهم أحمد ..
أحمد : هااااااااا طحت عليييكم .. شو تسوووون ... ماشاء الله على اخواني .. مسويييين فلم هندي هنيييييه ..
خالد : تعال يا بو شهاب .. تعال بارك للقمر اللي جداك يابت %97 ..
أحمد : شووو .. نوفاني صدق ... صدق والا شووو
نوف وأونها عااد : هي صدق
أحمد : هههههههههه فديت روحج انا ..
وسار مسك ايدينها وباسها على خدها .. وخالد لاوي عليها من ورى وهو يغمز لأحمد ..وهي تتطلع باخوانها وحست بأنها محتاية لأبوها بس كتمت هالشي بس اخوانها فهموها .. وغصبن عنها نزلت دمعة من عيونها
نوف : الله لا يحرمني منكم قولو آمين
أحمد وخالد : آآآآآآآآآآآآآآآمين
أحمد : بس عاد لا تصيحين
خالد : افااا نوفاني اتصيح ...
نوف : لالالا ما صيح
لوى عليها خالد اكثر وشدها لحضنه وأحمد شد على ايدها وباسها على خدها ثاني مرة : فدييييييييييييييييييييييييييييت بنت الدروع
نوف : ايييييييه يالذئاب بسكم عاد كسرتوا ضلوعي
أحمد وخالد وهم يشدون أكثر : هههههههههههههههههههههههههه

خالد وأحمد ونوف واايد يحبون بعض عايشيييين في الخزنة بالعين مع امهم .. وهي حليلها واااااااايد تعبانة بقلبها لأنها حرمة كبيرة بالسن .. تعبت واااااايد بعد ما هجرها ريلها وترك العيال في جبدها.. وهي اللي ربتهم من وهم صغار ووااااااااايد متعلقين فيها اكثر عن ابوهم ( حارب أحمد الدرعي ) عمره ما يلس وياهم شرات الآباء .. وما يهمه حد كثر شغله .. هو زين لو بالشهر شافهم مرة لانه ساكن دبي وعنده هناك بيت صغير

خالد 25 سنة .. ويشتغل موظف في الدايرة الاقتصادية
أحمد 23 سنة .. ويشتغل في اتصالات العين قسم المحاسبة
نوف 18 سنة .. واااايد كيووت ومدللة بين اخوانها وفاقدة حنان ابوها بالمرة شرات اخوانها مع هذا تحب ابوها وتحترمه عكس أحمد اللي اسلوب ابوه ما يعيبه ابدا
خـــــــــــــــــــالــد ونــــــــــــــــوف هم ابطال قصتنا من بعد أحـــــــــــــمــــــــــد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الثلاثاء يوليو 01, 2008 2:37 am

أحمد : نوفاني حبيبتي .. بشرتي الوالدة
نوف : لا الحين بسير لها
وربعت لحجرة امها
نوف : اماياااااااااااااااا امااااااااااااااايا باركيلييييييي
ام خالد : نوف بسم الله عليج بلاج امييي
نوف : امايا باركيلي نجحت ..نجحت .. نجحت ويبت %97
ام خالد : وه فديييييييييييييييييييييييييييتج يالغالية .. فدييييت روووحج ياامييييي .. صدق حبيبتي
نوف : هي امايا هي صدق .. يلا عاد ما وصيج .. حطي ايدج في مخباج وهاتي هديتي
ام خالد : واااااااااااااااايه انتي ان بغيتي عيوني برخصها لج ..
نوف : فديت العين وراعيها .. يعله ربي يطولنا بعمرج و ...
ام خالد : ويييه نوفو .. خلاص فديتج ترانا عيزنا ..
نوف : لا والله بعدج شباااااااااااااب
ام خالد : فديتج غناتي .. ههههه تعالي عندي تعالي
نوف ربعت لأمها حبتها عراسها وطاحت في حضنها وعاد ماشي رمسة الحين قامن يصيحن ... ونوف صدق استسلمت لحضن امها ...
ام خالد : يعلني اشوفج عرووس بس خلاص ما بقا للعمر شي .. نوف سمعي اللي بقوله ولا تقاطعيني .. أنا يا اميي شرات ماتشوفين انهد حيلي وما اقدر اسويلج انتي ولا اخوانج اكثر من اللي سويته لكم .. إذا ابوج بعد عنكم خليه .. ما عليكم منه .. نوف اذا مت انا انتي بتكونين ام لأخوانج .. ما باج تقصرين عليهم بشي .. اباج تعطينهم كل اللي يبونه .. صدق انتي اصغر عنهم .. لكنج الحين حرمة بيت .. والله يوفقج انتي واخوانج
نوف حضنت امها اكثر وهي تصيح : بسوي اللي تبينه .. بس لا تقولين جذه مرة ثانية .. ترى والله بزعل منج ..
ام خالد : فديييييتج انا .. كله ولا زعلج غناتي ..

خالد : أحمد شو رايك نفاجأ نوف بشي بمناسبة نجاحها ..
أحمد : اوكي ..
خالد : ونعزم قوم عمي وخلاف نروح جبل حفيت كلنا
أحمد : ههههه .. انت ما عندك الا جبل حفيت .. حشاا من قلة الأماكن ... عاد عقب لو نسير دبي احلا .. انت تدري ان نوف تموت على دبي
خالد : خلاص عيل دق على ماايد ولد عمي وقوله يخبرهم والعزيمة بتكون باجر انشاء الله ..
أحمد :خلاص تم .. اسكت الحين عسب ما تسمعك نوف .. خلها مفاجأة ..
خالد : انزين وو ... ابوياا
أحمد ضحك ضحكة استهزاء : الله يهديك يا خويا .. ابويا تراه لو يبانا يدل الدرب .. هو اصلا من متى مهتم فينا ولا يسأل عنا .. حتى بنته الوحيدة ما درا عنها بدت امتحاناتها ولا خلصت .. هذا ابو هذا ..
خالد : أحمد استح ع ويهك ... مهما صار تراه ابونا وله الحشيمة والكرامة
أحمد : ااااه الله يهديه بس


اليوم الثاني
يوم اليمعة
بعد صلاة الظهر
كانو قوم عمهم عندهم .. وهم اصلا من اليحر
عمهم ( مبارك أحمد الدرعي ) ريال والنعم فيه واااااايد غير عن اخوه وما يحب يندمج وياه واايد .. بس يحترمه كونه اكبر عنه .. ويحب عيال اخوه الثلاث .. وحرمته سنعة واايد ونوف تفضلها من بعد امها لان معاملتها شرات معاملة ام نوف للعيال .. وعندهم
مايد 23 سنة .. فاتح له مكتب لبرمجة كمبيوترات ..
العاش 20 سنة .. تدرس السنة الثانية في جامعة العين تخصص احياء

أحمد : نوفاني .. ما شوفج مستانسة عسب هالمفاجأة الحلوة
نوف : ها ..
العاش : لالا .. البنية هب ويانا
نوف : لا .. بس
أحمد حس بشي فيها : نوف حبيبتي شفيج
نوف : بصراحة .. انا .. مــ .. مفتقدة ابويــا ..
أحمد : لا حووووول .. نوف اسميج عيارة .. تدريبه ابوي دومه مشغول وابصم لج بالعشر ان اتصل وباركلج بالنتيجة .. والله ما يسوييها .. وان سواااها ( وهو يأشر على لحيته ) ما تكون هاي لحية ريال
العاش : بس عاد يا أحمد ..
خالد : ايييه .. انتو هنيه بعدكم يالسين .. الكل يترياكم بالسيارة .. وحضراتكم
أحمد : يالله عليك .. ياييييييييين
نشو كلهم وراحو صوب السيايير ..
قوم مايد بسيارتهم وخالد بسيارتهم

وصلو جبل حفيت ونزلو وفرشولهم الحصير بمكان عجيييييييييب .. البنات بصوب والشباب بصوب ...
وطبعا نوف وصلتها الهدايا قبل ما يظهرون من البيت من امها واخوانها ومرت عمها وعمها والعاش ومايد .. وكانت وااااااااااااايد مستانسة

بعد الغدا ..
نشو الشباب يتمشون شوي
خالد : خلاص بعد صلاة العصر بشوي بنروح دبي ..
مايد : دبي ... ليش الأخ متوله على ابوك
خالد : هه لا بس قلنا بنسوي مفاجأة لنوف وبنوديها دبي وكلنا وياها ..
مايد : اهااا ..
خالد : إلا تعال عمي وين ..
مايد : بلاك نسيت ان بويا في المانيا عسب شغله اللي ما يخلص ويمكن يرد بعد كم يوم ..
خالد : ايوااا يرد بالسلامة انشاء الله
مايد انتبه على أحمد اللي يمشي وياهم وهو بعالم ثاني
مايد : أحمد .. احمد .. حموووووووووووود
أحمد : ها .. اشفيكم .. اشصاير
خالد : لا الحبيب هب ويانا
أحمد : لا بس كنت أفكر
خالد : بشوو
أحمد : اووووووف بشغلي
مايد : خخخخخخخخخخخخخ وها تسميه شغل
أحمد : ليش عمري بلاه شغلي ... بس هي والله مليت منه ..
مايد : قلنالك بعد ما ظهرت بنسبة اوكي من الثانوية ادخل الجامة .. بس انت ما طعت ..ماصرت شراتي انا ..
أحمد : وععععععع هب مصدق اظهر من المدرسة .. تباني اسير الجامعة .. شرات بعض كلهم دراسة

بعد صلاة العصر
مايد خذ امه ومرت عمه ووداهم بيت عمه لانهن ما يحبن الحواطة وما فيهن على روحة دبي
وبعدها رد للشباب والبنات
وتحركو كلهم صوب دبي .. خالد ونوف والعاش بسيارة واحمد ومايد بسيارة

والبنات بعدهم ما عرفو وين سايرين
ولين شافو الدرب اللي يودي لدبي
طاااااااااااااااارت نوف من الفرح
والعاش كانت فرحانة بس كان ودها تكون ويا احمد .. لأنها من وهي صغيرة وهي ميتة باللي اسمه احمد .. ما تنلام .. الجمال اللي عليه .. يطيح الطيييييير من السما
بس بالنسبة لأحمد يعتبرها شرات اخته نوف .. وعمره ما حس انها تحبه .. وهي خايفة تقوله وتلمحله بهالشي .. تباه بروحه يعرف الحب وما تبا تضغط عليه عسب يحبها

يتبع >>



وإنشاء الله اذا شفت أحد متايع القصه راح أكمــــــلSmile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنوتهـ كتكوتهـ

avatar

انثى عدد الرسائل : 620
العمر : 22
العمل/الترفيه : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الأربعاء يوليو 02, 2008 12:12 am

مشكوووووور ه ع القصه حلوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الأربعاء يوليو 02, 2008 1:47 am

فديت الموت لو يدري (( 2 ))


في مركز بن بطوطة
دخلو البنات لمحل فيها تنانير وبديات ..
والشباب شافو ربعهم وروحو يسلمون عليهم ..
وكانو في اثنين شباب يتغزلون في البنات ..
واحد منهم : ها خوي اشرايك بالكواكب اللي حذالنا
الثاني وهو يغمز لربيعه : آآآخ فديييييييتهن والله .. بس مب طايعات يشلن الغشوة ..
ارفعي الغشوة عن الوجه المنير .. دعينا نصور وجهك يا ملاك
العاش بصوت واطي : نوفو خلينا نظهر من المحل هذيلا يتغزلون مب جايفين خير
نوف : ما عليج منهم لا تعبرينهم
سمعو الشباب اللي قالته نوف ..
... : فديت هالحس والله
وتقربو من البنات اكثر واكثر .. حتى اذا اي حد شافهم بيقول عنهم اهل
ونوف والعاش حاولو يتباعدون لكن واحد منهم تجدم البنات ومنع عنهم المشي

أحمد الوحيد اللي انتبه على اللي صار .. ودش المحل وهو معصب وحالته حالة وسار للشباب الاثنين .. وهو يتطلع فيهم : خيييييير
......... : بلاه هذا ..
......... : هههه مادري يمكن مغلط بالعنوان أو شاف هالغزلان ويغار عليهم منا ..
أحمد هنيه صدق تنرفز ... وضرب على جتف واحد منهم : انتو حووو انا ارمسكم
......... : انزين وبعدين
أحمد : شو اللي بعدين يالسين تتغزلون بالبنات وتقولي انت وبعدين ..
......... : اقولك يالطيب .. بالذمة عاد شوف .. شوف هاي اللي ماسكة التنورة الحمرا .. بالذمة مب حلوة وتخبببل بس آآآخ خاطري اشوف ويهها ..
وكان الولد يأشر على العاش

عصب أحمد من خاطره ..وعطى الولد كفففففففف حاااااااااااار
وبدو الشباب بالظرابة .. وخالد ومايد وربعهم شافو الظرابة ودخلو المحل

والبنات واقفات ومتصنمات شرات اللوح .. خخخخ من الخوف والله

دخل سالم ربيع خالد يهدي السالفة وحاول يمسك احمد عسب يبعد عنهم .. وواحد من الشباب المغازلجية دز سالم بدون قصد لورا .... ومن قوة الدزة طاح سالم لورا وكانت وحدة واقفة وراه وطاااح عليها ...... كانت هذه نوف ... ونوف خلااااااااص انصدمت بروحها حساسة زيادة عن اللزوم وما تتحمل نقطة صغيرة من الاحراج ..
لف سالم بويهه وشاف ويه ملاااك .. كان سالم طايح على نوف .. زين ما تكسرت البنية .. فطاحت غشوتها .. يلس سالم يطالع الملاك ... مب معقولة هاي بشر ..مستحيييييييييييييل .. الله يا حلااااااااتهااااا .. فجأة حس بعمره ونش شل غطرته
سالم : ء ءنــ .. أنا آآسف ..
وماعرف شو يقول جان يظهر من المحل

والعاش تحاول تنش نوف من الأرض .. وخالد انتبه للي صار الحين يلحق سالم ربيعه اللي تفشل .. ولا يشوف اخته .. اووف
ربع لاخته : خير نوف .. تعورتي
نوف من الفشيلة حست بدووووخة ودموعهااا تطيح منها لا ارادي وعطول رفعت غشوتها : ها .. لا .. لا عادي
خالد يعرف اخته زييين : العاش دخيلج شلي نوف وظهري من المحل وياها وخلوني اشوف سالفة احمد
العاش مرتبكة وخايفة على احمد : انشاء الله

وصلت الشرطة اللي كانو في المركز وظهرن العاش ونوف اللي حاسة الارض من شايلتها من الفضيحة ....
شلو الشرطة أحمد والشباب ومايد وخالد خذ البنات وياه ..
عرفت الشرطة السالفة وحبسوا الشباب الاثنين بتهمة معاكسة لمدة اسبوعين
وأحمد رد لأهله وهم رادين العين وما اكتملت فرحة نوف لأن محد كان له مزاج لشي وخالد ملاحظ تأثر نوف بالسالفة ..

طول الدرب محد يرمس الثاني ..
كانت نوف تفكر في الشاب اللي طاح عليها لورا .. ماشاء الله عليه خبااااال .. والعاش تفكر بأحمد ..وتقول ان أحمد دافع عني لأنه يحبني .. لالا .. عيل ليش صفع الولد يوم انه كان يأشر علي ... اوووه اشدراني انا .. اوووف

وفي سيارة مايد ..
أحمد طول الدرب يسب في الشباب ومايد يحاول يسكته .. زين احمد ما انذبح بسبة الظرابة ..

وصلو العين .. عالساعة 10 بالليل
وكلن روح بيته
نوف على طول دشت حجرتها
و أحمد وخالد راحو يطمنون على امهم بس شافوها بسابع نومه وخلوها
وهم صوب الدري ..
خالد : اوف الله ياخذهم .. ما خلوها البنية تتهنى بهاليوم .. يا حليلج يا نوف ..
أحمد : إلا صدق بلاها نوفاني .. شكلها كنها وحدة صفنانة
وخبره خالد بالسالفة
أحمد : ههه حليله سالم .. أكيد ماله ويه يجابلك .. تراه مفتشل
خالد : يالله بنشوفه باجر انشاء الله ..


اليوم الثاني
على الفطور ..
خالد : اسميك سالفة انت
أحمد : صدق ياخي والله زهقت أنا
خالد : اووه يا أحمد .. خلاااص عاد .. مللتني .. ساعة تقول زهقت من الشغل وساعة أبا افنش ..
أنا اشلي تبلشني وياك ..
أحمد : اقول اسكت ... اسكت شوي .. وعطني هالصحن اللي يمك
ودشت عليهم نوف ..
نوف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
خالد وأحمد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
أحمد : تعالي يلسي تريقي ويانا ...
ويلست نوف حذال اخوانها وهي مبتسمة ...
خالد : غريبة هب من عوايدج تنشين من غبشة جذه .. وخصوصا ماشي مدارس ..
نوف : هييي .. نشيت اصلي الفير وما يتني نومة .. يلست اقرا قرآن وبعدين سرت اسبح والحين انا جدامكم .. هذا يومي الصباحي من بعد المدارس الله يرحمها ..
خالد يهمس لأحمد : أقوول .. الحمدلله اختك اليوم غير بوااايد عن البارحة ..
أحمد : خخخ هي والله واضح واايد خخخ
نوف : اييييه انتو بلاكم تهمسون لبعض .. تحشون فيني
خالد : ههه لالا بس غريبة أمايا بعدها ما نشت ..
أحمد : شوووو ؟؟؟؟ اماايااا بعدها راقدة ..
خالد : مادري والله .. ميري .. ميري
ميري : يس سير
خالد : ماما بعدها راقدة
ميري : يس سير
أحمد : لالالالا هب من عوايدها .. نشو ويايا يمكن صار لها شي
نشو كلهم من بعد أحمد وطارو لحجرة امهم وكل واحد فيهم قلبه ناغزنه وحاس بشي غريب ..
قربو من الحجرة .. وكانت باااااااردة وريحتها كلها دخوووون روووعة .. وضوء الشمس ظاهر من دريشة الحجرة ومعطي للحجرة نور خفيف .. شافوها راقدة عالشبرية .. قربت منها نوف واخوانها يرقبونها ورا
نوف : امايااا .. امــ ..امماياا
( ماشي حركة )
أحمد بدا يخاف على امه : اماااياا يلا عاد نشي ...
( ماشي حركة )
نوف : اماااااايااا
احمد قرب من امه وشل ايدها .. حس انها خفييييييفة كانه يشووف جسد امه لكن بدوون رووح حس انه فقد الامل يسمع حس امه ..
خالد مع انه اكبرهم .. كان صدق خااايف
صرخ احمد صرخة خلت المكان بكبره يهتز : أمااااااااااايااااااااااا
لاااااااااااا ( وبدا يصيح ) اماااااااياااااااا .... اماااااااايااااا نشي .. نشي يا اماايااا .... لاااااااااااا

نوف طول الوقت تتطلع في أحمد .. بلاه هذا أكيد يمثل علينا .. هي هي اكيد يمثل .. وهي بعدها مب مستوعبة اللي يصير جداها ...: اممايا .. امااايااا
خالد رجع بخطوات متثاقلة لورا .. ولف ويهه عن اخوانه .. وضرب كفة ايده ياليدار لدرجة ان الضربة عورته فنزل على ركبه للأرض وبدا يصيح شرات اليهال وهو حاضن ايده من الضربة القوية .. ونوف تتطالع اخوانها ومب مستوعبة ..
بلاه خالد يصيح جذه ليييييش وأحمد لييش كان يزاعق من شوي وبلاه بعد يصييييييح .. افاااا اخوانيييييي أنا يصيحون .. لالا بلاهم هذيلا مب طبيعيييين .. اكيد فيهم شي

أحمد حس في نوف انها في دوااامة كبيرة .. قرب منها وهو يزحف بركبه على الأرض .. حس ان الأرض ما تقدر اتشيله .. فعلى طوول مسك جتف نوف وير عمره صوبها .. وهي بهاللحظة بس فهمت وعرفت ان خلاص امهاااا رااااحت
واستسلمت لحضن اخوها وهي تصيح صياح يقطع القلب واحمد ما يعرف يسكت عمره ولا يسكت اخته ..
شاف خالد حال اخوانه وسار صوبهم وحالته اخس بواااااايد عن حالتهم ... ومسكهم هم الاثنين ويرهم لحضنه ويلسو هم الثلاث يصيحون كنهم بروح وحدة .. آآآآآآآخ وينك يا حاارب وينك يا بوخالد عن عيالك .. وينك تشوف حالهم من بعد امهم .. من بعد حرمتك .. ويييييييينك ..

انتشر خبر وفاة ام خالد بين أهل اليحر والخزنة والعين كلها .. حتى عربانهم صوب بوظبي ودبي .. الكل حزن بفراقها .. لأنها كانت تكسب قلوب الناس بطيبتها .. وبومايد يوم درا بالسالفة رد البلاد ...
(( أنا لله وإنا اليه راجعون ... لاحول ولاقوة إلا بالله ))

كان عزا الرياييل في بيت مبارك الدرعي
والحريم في بيت ام خالد
وكانت نوف بحالة لايرثى لها .. وطول الوقت تحاول العاش ويا امها يهدونها لكن ماشي فايدة .. كانت الصدمة كبييرة وخصوصا عند عيال المرحومة الله يرحمها ..

آآخر أيام العزا
أحمد وخالد كانو متضايجين واايد ماينلامون هاي امهم وجنتهم
أحمد : خلاص خالد انا مب قادر ايلس اكثر .. ابغي اظهر مليت من مجابلهم
خالد بصووت مبحوح : ما عليه يا خوي .. كلنا متضايجين مب بس انت
أحمد والقهر ذابحنه : اووف يقهرني ابوي .. بموووت
خالد : بلاه ..
أحمد وهو يصد صوب ابوه : ماشفت ردة فعله .. كأنه ماصار شي ولا دمعة نزلت من عينه ولا هز خاطره اللي صار بامي .. عنبو قلبه من شووو ..
خالد : يعني تباه يصيح شرا اليهال .. ابويا اصلا شو ماصار مايهزه شي ..
أحمد : اووه ما علي منه انا .... إلا تعال نوف اشحالها
خالد : توني رمست مرت عمي .. وتقول بعدها تصيح وحالتها حالة ..
أحمد : فديتها والله .. خالد تراها مالها غيرنا من بعد ما توفت .. ( سكت شوي تذكر امه ) ..
خالد : ما عليه يا أحمد .. نش ويايا خلنا نيلس عند ابويا
أحمد : ما ريد
خالد : نش يا أحمد .. عنادك ما ينفعنا بشي
أحمد نش وهو يطالع اخوه : انزيييييين

بعد العزا ..
....... : يالله عيال تامروني بشي
خالد : وين يا بويا
بوخالد : مروّح دبي .. شغلي هديته من ايام
أحمد : شوو ابويا هم إلا 3 تيام بس
بو خالد : اووه الحين اشتبون .. بيزااات
أحمد قهر : لا يا بويا .. عندنا الخير الحمدلله .. بس امايا ماصار لها اسبوع من توفت .. وانت بتخلينا في الوقت اللـــ ...
بوخالد : أحمد اللي يسمعكم يقول عنكم يهال ...
أحمد وهو صبره نفذ ويا ابوه : يا بويا انا ما قصدت عمري ولا قصدت خالد .. نحن رياييل وندبر اعمارنا بس نوف ..
بوخالد : واختك بلاها ..
أحمد : مب معقولة تخلييها .. وخصوصا الحين .. هي واايد محتاية لك تراك انت ابوها...
بوخالد عصب من خاطره : احمممد .. هب انت تعلمني اللي لازم اسويه ... بعدين مب توك قايللي انكم رياييل .. خلااص ديرو بالكم على اختكم .. يلا مع السلامة

وركب سيارته وروّح عنهم ولا حتى عبرهم ..
أحمد مفول : شفته .. شفت ابوك كيف .. آآآآخ والله انه باااارد
خالد اللي كان ساكت انصدم من ابوه ورمسته لهم وطريقة جفاه : ماكنت اتوقع انه هذا ابوي انا ..

سمعت بالصدفة رمسة ابوها ..: ليش ما يحبنا ليش ليش .. عمري ما حسيت بحبه لنا .. عمري ما حسيت بحنانه وعطفه .. ليش جذه ليش قلبه جاسي .. آآخ ليش خليتيني يا اماايا ..مستحيييل ماصدق انها خلتيني .. لااا ( وصاحت صياح يعور القلب ) يعني راااحت راااحت .. خلاص رااحت .. امااياا رااحت .. لااا
سمعها أحمد ودش عليها : نووووف
لوى عليها بقوو وهي طاحت بحضنه تصيح وارتاحت بوجود اخوانها يمها .. : خلاص فديتج .. بسج صياح .. ترحمي عليهاا .. ما يجوز جذه
نوف : احمد اباا امايا .. ليش خلتني ورااحت .. لييش خلتني برووحي
خالد نقز قلبه على اخته ... سحب نوف من أحمد ويرها لحضنه : صدقيني ما راح نتخلى عنج .. اوعدج .. أنا واحمد وياج كيف انخليج بروووحج .. انتي اختنا .. بس عاد .. كافي صياح .. قطعتي قلبي ..


في بيت مبارك الدرعي
في حجرة العاش ..
والله مايستاهلون .. حليلهم الله يصبرهم انشاء الله ( وهي تصيح ) فديتج عمو والله انج غالية علينا .. عمرها ما قصرت وياناا بشي .. شو يسوي احمد الحين فديته اكيد متعذب .. ياليتني الحين ويااك
وفجأة قطع افكارها دق الباب ..: منو
....... : ممكن ادش
العاش وهي تمش دموعها : حياك مايد ..
مايد : اشحالج ..
العاش : بخير يسرك الحال .. اقول شو مقعدنك الحين هب وقت رقادك
مايد : شو شايفتني ياهل قدامج .. تعالي اشحال نوف
العاش : يا حليلها يا مايد .. متعذبة واايد بفراق امها احسها كارهة الدنيا وما فيها ..
مايد : ما تنلاام والله .. المهم .. بااجر بوديج عندها .. خليج وياها .. هي الحين محتاية حد يوقف وياها ..
العاش : خلااص ما عليه يصير خير لين باجر ..
مايد : اوكي تصبحين على خير
العاش : ونت من هله ..

يتبع >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الأربعاء يوليو 02, 2008 1:47 am

فديت الموت لو يدري (( 3))


اليوم الثاني
راحت العاش مع مايد بيت عمهم .. والعاش دشت عطول حجرة نوف ... وحاولت تهديها شوي
نوف : كح كح كح كح
العاش : فديتج والله .. هاي الكحة الزايدة عندح كله من زوود الصياح ..اييبلج ماي
نوف : لا .. كح كح كح .. ماباا شي ..
العاش : شو ماتبين .. بسير اييبلج ماي و انا عندي حبة بندولة بتريحج شوي
نوف مبتسمة لها غصب : مشكووورة العاش .. تعبتج ويااياا واايد انتي وامج ..
العاش : نوف حبيبتي اش هالرمسة هاي . بزعل منج ترا .. انتي يا نوفوو .. مب بس بنت عمي .. ولا اختي .. انتي قلبي وروحي وحياتي .. ووو اخت ريلي هههه
نوف : هههه يا حليلج العاش .. بعدج ويا احمد
العاش : ااخ نوفو امووت فيه .. يلا برووح اييبلج ..
حبت العاش نوف على خدها وظهرت

في المطبخ ...
كان أحمد يرمس بموبايله ..
أحمد : اسمحيلي حياتي ما دقيت عليج والله اني تعبااااااان ..
....... : ما عليه فديتك انا مب زعلانه علييك .. والله اني متفهمة وضعك ..
أحمد : آآآخ بعدني احس اني في صدمة .. ماروم اصدق اللي صار لنا ..
....... : الله يصبرك يا قلبي ويصبر اخوانك .. إلا هم اشحالهم الحين
أحمد : الله يعلم .. حالتهم اخس عني بواايد .. خالد حابس عمره بدااره ونوف شرااته وكل ما شوفها تيلس تصيح وتسوي حالة ..
ماحس أحمد إلا والعاش داخلة عليه ..
أحمد : هي ... خلاص خلاص .. برمسك بعدين .. باااي
العاش في خاطرها ( أكيد هذا يرمس وحدة من خايساته .. صدق ما يستحي .. حتى فيني ما يحس .. الله يسامحك يا ولد عمي .. بس المهم اني انا احبك وخلاص ..)
العاش : سلام عليك أحمد ..
أحمد : وعلييج السلام والرحمة .. اشحالج بنت عمي .
العاش : بخير وسهالة ..
أحمد : اممم كنتي عند نوف ..
العاش : هي ..
وشلت كوب الماي وظهرت بدون ما تلتفت لأحمد .. كانت حاسة بقهر .. ليش احمد ما يحس فيني ليييش ...
أحمد : خخخ بلاها هاي اليوم العادة تمسكني من بلعومي وتطيح علي مليون سؤال .. خخخخ برايها

يفز قلبي كل ما مر طاريك فزة
يتيم شاف من تشبه امه
تذكر امه يوم كانت تناديه
وحس بجفاها يوم عيت تظمه
مرت ايام من موتها من يراعيه
والدمع ما قدر كفوفه تلمه
قلب مات من الحزن من يواسيه
في هالزمن يا ناس منهو يلمه


بعد مروور شهرين على الأحداث اللي طافت ..

هدت الحالة في بيت بو خالد .. وابوهم من ذيج المرة بس ياهم مرة وحدة وروح عنهم بنفس اليوم .. وهالشي حز بخاطر نوفاني وحست إنها وحيدة .. لكن بوجود خالد وأحمد اللي عوضوها وحاولو بكل الطرق عسب يسعدونها .. حست هي بالفرح .. وسجلوها اخوانها في جامعة العين وباقي على أيام الجامعة أقل من شهر .. في البداية ما كانت موافقة بس خلاف اقنعها احمد .. وقالها هالشي من مصلحتها فوافقت ..

على الفطور ..
خالد : يلا أنا مروّح الحين ..
نوف : ما كلت شي يا خالد ..
خالد : تسلمين نوفاني .. شبعت .. تامروني بشي ..
نوف : سلامتك الغالي ..
أحمد : ترياا بغسل ايدي وبنظهر يمييع
غسل أحمد ايده وظهر ويا اخوه ومعاهم نوف .. وصلو للكاراج وكل واحد بسيارته ..
نوف واقفة من بين السيارتين وإخوانها منزلين الدرايش ..
أحمد : يلا نوفاني .. ديري بالج ..
نوف : انشاء الله .. وانتو بعد هالله هالله بالدرب ..
أحمد : ههه اللي يسمعج الحين يقول عنا مسافرين .. هذانا كل يوم الصبح مجابلين دواماتنا ..
خالد بنظرة حلووة لنووف : فديييتها نوفاني .. دومها تحاتينا .. الله يخليج لنا انشاء الله
نوف : فدييييييت اللي يفهموني والله
احمد : لا والله وأنا ..
ضحكو على احمد وظهرو وبقت نوف بروحها في البيت كالعادة ..

من بعد ما توفت أمهم صارت نوف الكل بالكل .. مع إنها أصغر وحدة لكن أحمد وخالد شرا عيالها .. وداايم تسويلهم اللي يبونه .. وعمرها ما قصرت وياهم بشي مويلة .. ولأن العاش الحين في إجازة من الجامعة صارت تيلس مع نوف في وقت إخوانها يكونون في الشغل .. عسب اتسليها وتنسيها الوحدة اللي ذابحتها ..


كانت في مكتبها اليديد
وكانت مرتبكة وااايد .. وعسب هذا أول يوم اداوم فيه في هالمكان وتحس بخوووف كبيير ما تدري ليش .. ( خخخ ) من زوود الخوف والارتباك .. تبطل شعرها من ورا .. وقالت مدام محد هنيه .. بعدّل شعري ... نزلت شيلتها على جتفها .. وهي تعدّل شعرها .....
ماحست بالثواني إلا والباب ينفج بقووو .. دش عليها واحد كنها هموم الدنيا كلها فووق راسه .. دش وهو يتأفف وانصدم عقب ماشاف وحدة في مكتبه وفالة شعرها وكااااااانت رووووووووعة .. ماشاء الله عليها هاي هب شعر عندها .. ذييل حصان .. ماشاء الله ماشاء الله عليها ..
وهي كاانت مصدووووومة وحاسة ان دمها وقف بهاللحظة وكن حد صب عليها ماي بااااااااااارد ..منو هالريال ..فجأة حست بعمرها ورفعت شيلتها عطول وهو بعده وااقف يطالعها كنه اول مرة بحياته يشووف بنية وما نطق بنص كلمة ..وهي فجأة تغيرت من الصدمة والخجل للعصبية ..
......... : انت منو .. صدق ما تستحي داش بمكتبي جذه لاهوود ولا هداا .. شوو انت مضيع مذهبك وين الحشييييمة .. انت منو تتحرى عمرك ..
خذاااها الشاب على قد عقلها ..
........ : هدي هدي يالشيخة .. بلااج جذه خذتيني بشراع وميداف ... انا شدراني انه في حد هنيه ...
........ : لا والله ومنو تكون حضرة جنابك عسب ادش هنيه ..
........ : شوووو ؟؟؟ منو اكون خخخخ يالشيخة هذا مكتبي انا .. الظاهر انج غلطانة .. ماحيد تشتغل معاي وحدة ..
........ : هاا .. مكتبك ( وكانت الصدمة باينة عليها )
........ : هي مكتبي
........ : ( مفتششششلة وماردت عليه بكلمة وحدة ... وهي توها تتذكر إن المدير وضفها مع شاب في هالمكتب وقالت في خاطرها يالفشيلة يمكن هذا الشاب اللي بشتغل معاه )
........ : اسمحيلي اختي .. مادريت في حد بمكتبي .. السموحة منج ..
........ : ممممماعليك .. حصل خييير
........ : ( كان مستغرب توها كانت معصبة علي والحين بلاااها هالحلوة هادية ) .. امم انزين انتي منو ..
........ : انت أحمد ..
........ : هي نعم انا احمد ..
........ : بعد ما وظفوني هنيه .. خبرني المدير اني بشتغل مع أحمد اقصدك انت .. انا ... عذبة .. ممموظفة يديدة ..
أحمد : ( يا بختك والله .. موظفة وحلييييوة شراتها بداوم وياااك .. كان هذا بطلنا أحمد الدرعي ) : هلا والله .. هلاا بج
عذبة : هلاا بك زوود
يلس أحمد عكرسيه بعد مايلست عذبة وكان مجابلنها .. وطول الوقت يحسد عمره .. خخخخ حليله مايصدق بنية وباه في المكتب ويالسين بروحهم ...
أحمد : امممم تبين اي مساعدة ... انا حاضر
ابتسمت له عذبة وذاااااب الريال من ابتسامتها : ياللليت الصراحة مب فاهمة شي ..
أحمد عطاها كم من معلومة تمشي في شغلها هاليوم .. وبدون قصد طاحت عينه على ميدالية معلقتها عذبة بشنطتها ... ومكتوب عليها ,,, " عـــذبــة الــدرعــــي " ,,,
استغرب أحمد : انتي .. درعية ..
عذبة : شووو ؟؟؟؟
أحمد : لالالا .. سلامتج ..
ويلس أحمد يتطالع في البنية وماشل عينه عنها حتى هي حست بهالشي وانحرجت وااايد وقاال بخاطره ( شكلها هب غرييب علي .. تشبه حد .. بس منووو )

لو اكتب احساسي
بالاشعار وابديه
فيك المشاعر كيف
بس اختصرها
قدرك كبير ويعجز الشعر
يوفيه
كل القصايد يدفيك ينضب
بحرها
ارفع ايديني واسال الله
وارجيه
ينجيك من شر الحياه
وكدرها


في بيت حارب الدرعي
العاش : نوف .. كان خاطري اسألج هالسؤال من فترة . بس تدرين عسب الظروف اللي صارت لنا ..
نوف تتنهد : خير العاش .. اشعندج
العاش : بصراحة بصراحة .. بس لا تزعلين .. كان ودي اعرف شعورج بعد ماطاح عليج الريال ..
نوف : شوو طاح علي ريال .. اي ريال ..؟؟
العاش : بلاج نوفو نسيتي سالفة دبي والظرابة ..
نوف توها تذكرت : هي هي .. فقت ويهج بعدج تحيدين السالفة ..
العاش : ههههه مستحييييييل انساها .. لأنها هاي اللي يسمونها الفضيحة العالمية ..
نوف : اووه العاش بلااج انتي لازم تحرجيني ..
العاش : نوووف بلاه ويهج احمر جذا ... خيييييييييييبة .. جنه قوس قزح
نوف وهي مبتسمة ومحمرة وحالتها حالة : بصراحة ما بطب عنج السالفة .. اممممم عيبني هالريال ..
العاش : ايييييييييه تحبيييييييييييينه
نوف : ها .. لالا . بس
العاش وهي تغمز لها : قولي حبيبتي قولي
نوف : العاش مادري انا .. بس صرت وااااااايد افكر فيه مادري ليش شكله ماغاب عن بالي مولية ... احسبه وااايد هزني
العاش بخبث : اهااااااا .. قصدج هز قلبج ..
نوف : لا تستهبليييين .. اووف حتى اسمه انا ماعرفه ... مادريبه ربيع خالد ولا احمد ..
العاش : هههههه فديييتج والله .. بس انا احسبه ربيع خالد .. آآخ نوفاني ليش اخوج ما يحس فيني والله اني متعذبه..
نوف : العاش انتي تدرينبه أحمد .. وقلتلج مليووووون مرة مايفكر فيج .. واذا فكر فيج في يوم .. بتكونين شرات اخته .. وصدقيني ما بحطج في باله ...
العاش : نوووفووو اخووج يرمس بنات ..
نوف : اصلا مافي شاب بالدنيا مايرمس بنات ..
العاش : شكيته مرة وهو يرمس حبيبته في المطبخ ... اووه قهرني مووووت
نوف : قلتلج ..
العاش : بس صدقيني نوفاني .. اذا خطبني اي واحد على طول بوافق .. مب كفاية من خلصت الثانوية رفضت اللي خطبوني .. بس عسب خاطر اخوج
نوف : هيي احييد وااايد خطبوج .. ههههه تذكرين يوم خطبخ وااحد من راس الخيمة قلتي عنه ماباه ويوم قالج ابوج لييش .. هههه قلتي لان شعره فلافل ..
العاش : هههه هي وتذكرين بعد راعي الهمر اللي خطبني ورفضته وطلعت جذبة اونه يرمس ربيعاتي وحتى ربيعاتي عندهن صوره ورسايل منه وهدااايااا
نوف : ههههه حتى ماايد ذبحج ذاك اليوم .. اونه قالج ليش ترابعين بنات خايسات شراتهن ..
العاش : ههههه
وسكتو شوي
نوف : العاش .. صدق بتقبلين باي واحد يتقدملج ..
العاش : هي .. بس صدقيني ماراح انسى احمد .. بس ما يخصني ببقى احبه ..
نوف ابتسمت لها : الله يوفقج بحياتج

يتبع >>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الأربعاء يوليو 02, 2008 1:48 am

فديت الموت لو يدري (( 4 ))


في الدايرة
خالد : كومار روح جيب ماي وشوف بابا سالم في في المكتب مال هو ..
كومار : زين بابا .. شوف ساعة مال انته 5دقيقة انا ييجي
خالد طفران منه : زين زين روح الحين
وصل البشكار بعد 5دقايق ..
خالد : ها.. بابا سالم موجود
كومار : ايواا بابا ...

روّح خالد لمكتب سالم لأنهم بنفس الدايرة ..
خالد : السلام عليكم
سالم : وعليكم السلام والرحمة ..
خالد : اشحالك سلووم
سالم : بخييير يا .. خلووووووود
خالد : ههههه تعال انت وينك ما تنشااف
سالم : ماتشوف الملفات الزفتة ممزورة على مكتبي ..
خالد : يعني انت الحين حالتك احسن عني .. كلنا في الهوا سوا
سالم يقول بخاطره ( ااخ يا خالد ودي اقولك لكن خايف تردني .. لالالا ليش تردني .. مستحيييييييل .. خالد ما يسوييها

.. خالد ربيعي الروح بالروح .. اوووه بأجل السالفة لبعدين احسن .. ها هب وقته
خالد : سالم .. سالم ..
سالم : هاا شووو
خالد : هههه اللي ماخذ عقلك يتهانبه
سالم : ههه
خالد : بلااك وين سرحت
سالم : لالا ولا مكان
خالد يغمز : علييينا
سالم : اوووه خالد بسك عااد


في الاتصالات ..
رن موبايل أحمد ..
أحمد : مرحباا مليييييييووون بولد العم ..
مايد : مرحبااا باجي ..علومك
أحمد : علووم الخير والله .
مايد : انت وين الحين ..
أحمد : يعني وين بكووون .. بشغلي
مايد شهق : شووو ؟؟
أحمد : بسم الله بلااك انته ..
مايد : غريبة .. أحمد الدرعي لين الحين بشغله وما ظهر .. ههه ياريال ليكون ساعتك خربانة ..
أحمد : لالا ولا يهمك ساعتي مفتحة باللبن .. بس .. مشغوول شوي
مايد : بشوو
أحمد وهو يطالع عذبة : مشغوول وبس لازم تعرف بشوو
مايد : انزين من زين شغلك .. يلاا بااي
أحمد : ههه مع السلامة
وسكر عنه ..
شاف احمد عذبة تلم أغراضها ..
أحمد : على وييين ...
عذبة : يهمك ..
أحمد : هاا .. لا سوري
عذبة : اممم .. الدوام خلص .. مع السلامة
وظهرت عذبة بدون ما تتريا رد احمد ..
أحمد :آآآخ مادري ليش هالبنت ذابحتني .. ارووح الحقها .. خاطري اعرف وييين تسكن .. لالا شو مينون انا ... اقوم اروح

البيت اهون من يلستي بهالتفكير ..

رد احمد البيت ..
أحمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خالد ونوف والعاش : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أحمد : مرحبااا العاش .. وانا اقول البيت ليش منور جذه
العاش تبتسمله :اهلين .. تسلم يا ولد عمي
نوف : لا والله .. وانا مالي جيمة ولا شووو
خالد : لاعاااد ... نوفاني قلب اخوها خالد .. برايه احمدوو جان ما يباها
نوف مااصدقت خبر وربعت تلصق بخالد ..
والكل طفس ضحك عليهاا
العاش : يلا عيال عمي بخليكم الحين ..
نوف : افااا الحين عاد مايصير .. يلسي تغدي ويانا
العاش : لا ما عليه ثاني مرة .. والعيوز اللي بالبيت منو بيسكتها
خالد : هههه لو سمعتج تنعتينها بعيووز يا ويلج منها .. بلغي سلامي لها
العاش : يبلغ انشاء الله
نوف : مايد بييج
العاش : لا الحين دريولنا ياي
خالد : افا عليج العاش .. دريول ونحن موجودين
العاش : لالا مايحتاي اتعبك ويايا
أحمد : لا والله تقول تعب .. يلا تعالي انا بوصلج
وبعد ما اقنعها .. راحت وياه .. خخخ اصلا هي تباها منالله هالشي
وقبل ما تركب السيارة ورا
أحمد : افا بنت العم .. وين تبين
العاش : بركب .. وان جانك هونت احسن
أحمد : تعال يلسي جدام عندي
العاش شهقت : لا والله تبا ميوووود يذبحني
أحمد : هههه ماعاش اللي يمد يده على بنت عمي وانا موجود
ركبت العاش ورا وهي على بالها ان احمد صدق يحبها بعد اللي قاله لها من شوي ... بس للأسف يالعاش لو تعرفين

ان احمد ماطرا عباله هالشي .. واللي قاله بالنسبة له شي عادي .. لأنج بنظره اخته وبسسسس

في الدرب ..
أحمد : اشحالج بالدراسة ..
العاش : ماشي الحال وياها
أحمد : امم اي تخصص انتي
اونه عاد مايعرف : احياء
أحمد : اهااا
وشوي رن موبايله وافتشللل يوم شاف الرقم ..
أحمد : هلاا والله
...... : اشحالك حبيبي
أحمد : بخيير يسرك الحال اشحالك انت
...... : اووه فديتك حد ويااك
أحمد : هاا هيهي
....... : انزين انت وين الحين
أحمد : اوصل الاهل .. برجع ادق عليك خلاف اوكي
..... : اوكي بس لا تنسى
أحمد : افا عليك من عيوني ...... مع السلامة
العاش اطالعت باحمد وشافت ويهه تغير وهي تدري انه يرمس بنية .. وهالشي حسسها بقهههههر
وصلو البيت
العاش : تسلم أحمد .. تعبتك وياي
أحمد : سلميلي على عمتي وعلى مايد
العاش : لو يدري ميوود اني وياك الله يرحم حالي
أحمد : هههه يخسي الا هو .. بعدين اظني انه بعده بشغله ..ماعليج منه ..
العاش : هي اوكي أحمد .. شكرا عالتوصيلة المجانية ... مع السلامة
أحمد : ههههههه مع السلامة

رد البيت وتغدا عالسريع مع اخوانه وروح يرقد من التعب

أما العاش او ما دخلت البيت روحت حجرتها .. : ياربي يا احمد خليتي اعيش الحلم ويااك انا وانت بسيارتك وبروحناا ..

ياسلااااام .. بس منو كنت اترمس ... اووف يا ربي ليش حظي جذي باللي احبه ..
ام مايد : العاش العاش
العاش : نننعم
ام مايد : تعالي تحت الغدا زاهب
العاش : ها انشاء الله الحين يايا


نش أحمد بعد المغرب من نومه .. حتى انه نسى يدق على حبيبته
اسمها حوور الكتبي 21 سنة من اهل الشارجة تدرس السنة الثالثة في جامعة دبي الامريكية .. وهي تحب احمد

واااااايد .. تعرفت عليه من سنة وطول الفترة هاي علاقتهم بيعض حلووة واحمد يعزها اكثر .. وشافو بعض عن قرب

يمكن 3 مرات بس ..بس هم وااايد متعلقين ببعض

بعد ماتسبح احمد يلس على شبريته وتذكر حوور ..
أحمد : آآآخ ياحوور ليش ترفضين اني اخطبج الحين .. والله اني احبج .. دخلت الحين عذبة في حياتي .. وخايف اني

احبها .. واذا حبيتها بنساااج يا حوور اذا انتي تصدين عني جذه آآآخ
انسدح احمد ورفع عيونه للسقف هو يتذكر اول لقاء بينه وبين حور وكان في دبي
كان احمد قبل مايداوم في اتصالات العين .. درس الاتصالات في دبي سنتين تقريبا ..
وكان يسكن بفندق بدل ما يسكن مع ابوه لانه ابوه اصلا مايحب حد يكون وياه ..
وفي آخر ايامه في الاتصالات .. رد الفندق متأخر ودش حجرته
اول مادش انصدم بوحدة واقفة صوب الدريشة .. طبعا هاي كانت حور
وهي اول مالفت صوب الباب اللي تبطل شافته .. وخافت منه وااااااااايد
حور : ءءءنت منو ..
أحمد يلس يتطالع الحجرة ( شو انا دشيت حجرتي بالغلط ولا شو السالفة .. أنا متاكد ان هاي هي حجرتي .. )
أحمد : انتي منو ..
حور كانت وااايد زايغة : لللو سمحت اظهر من الحجرة وعن الفضايح ..
أحمد : اي فضايح .. اختي شكلج انتي غلطانة .. هاي حجرتي ..
حور وهي تتأكد من البطاقة بيدها : شوف يالشيخ هاي البطاقة اللي عطوني اياها شوف الرقم
شل احمد البطاقة وشاف الرقم اللي عندها شرات رقم حجرته ..
أحمد : اختي اكيد هم غلطانين لأني ساكن بالحجرة من فترة طويلة .. رقمج شرات رقمي ..
حور : هاا .. ( افتشلت حووور وااااااايد )
وماشافت حل الا انها تشل شنطتها وتربع برا الشقة بعد ماشلت البطاقة من احمد ...
واحمد صدمته كان كبييييييرة وهو ما ينكر ان البنت كاااانت روووعة وعذااااااب ..
انسدح احمد عشبريته ورقد ونسى سالفتها
واليوم الثاني نش وتسبح عسب يروح دوامه لانه آآآخر يوم يدرس فيه في دبي وطبعا شل قشاره وياه .. وقبل ما يظهر

تأكد انه خذ كل حايته من الحجرة وطاحت عينه عالتسريحة وشاف بوك .. جرب منه وخذ البوك
أحمد : ها مب مالي .. شكله يخص البنات ... اوووووووه ليكون ها مال البنت اللي دشت حجرتي بالغلط .. اكيد مالها
فكر احمد يفتح البوك لكن قال شو غبي انا ها مب من حقي ... وراح للرسبشن اللي تحت .. ورمس محمود المصري
أحمد : السلام عليكم ..
محمود : وعليكم السلام .. اهلا
وقبل ما يرمس احمد
محمود : انت الاخ احمد الدرعي
احمد : هي نعم
محمود : ايواا .. طيب اعتزر منك ياخويااا .. انا البارحة اهديت احد الاشخاص بطاقة حجز لاحد حجراتنا .. فغلطت واعطيته

بطاقتك .. انا بعتزر منك كتييير وو
احمد : ماعليه ماصار شي .. المهم انا ابغا اعرف االبنت اللي عطيتوها البطاقة بالغلط موجودة الحين بهالفندق
محمود : ايواا موجودة .. بس من شويا خرجت البنت
احمد : اوووه انزين عندك رقمها ..
محمود : ليه خوياا فيه حاجة ..
أحمد : امممم لا بس فيه غرض للبنت نسته عندي وبغيت اعرف هي وين عسب اعطيها غرضها ..
محمود : ايوااا لحظة ..
يلس المصري يشيك بالاوراق والدفتر اللي عنده ..
محمود : ده هو رقم البنت ..
استغرب احمد معقولة في فنادق بهالسخافة يعطون معلومات شخصية عن الزباين لحد غريييب .. خخخ غريبة والله
أحمد: شكرا

وهو في السيارة .. شو اسوي الحين ادق عليها ولا لاء... امممممم
حور : الووو
أحمد : مممرحباا
حور : .... مرحبين
أحمد : اسمحيلي اختي على الازعاج ... انا صاحب الحجرة اللي دخلتيها البارحة بالغلط ..
حور : هاا ..........خخير اخوي
أحمد : امم يالشيخة انتي الظاهر مظيعة شي عنج .. تراني شفت بوك فوق التسريحة في حجرتي...
حور : هي هي مالي هذا ..نسيته هناك
أحمد : اهاا .. اوكي اشقايل اهديلج اياه
حور : اخوي تروم تمر الحين صوب الجامعة المريكية ..
أحمد : هيهي انا بنفس الشارع اللي رايح للجامعة ...
حور : حلوو انا بترياك هناك ..
أحمد : خلاص دقايق واكون عندج ..
بعد ماصكرت حور عنه : اوووه غبية انا شلي خلاني اقوله ايي هني .. انا هالريال ماعرفه ... بس وااااااااي ما احلاااه

يخببببل .. اوووف ياليتني قتله يعطي البوك للرسبشن .. صدق غبية .. بس لحظة هو جيف عرف رقمي ..

بعد دقايق وصل أحمد وشافها واقفة صوب الجامعة وهي عرفته عطول وروحت له : مشكووورة اخوي ماقصرت تعبتك

ويايا
أحمد : لالا افا عليج لا تعب ولا شياته ..
شلت البوك منه كان ودها تساله من وين ياب رقمها بس تلومت منه واايد
واحمد وااايد عيبته البنت ومن ذاااك اليوم يلس يفكر فيها وآآآخر شي قرر يطرش مسجات لها وتعلق فيها وصار يرمسها

بالتلفون
آآآآآآآآآآآآآآآآخ .....
....... : أأأأأأأأأأأأأحمد بسك نوم يلااااااااااااا نش
أحمد تروع من الصوت : انزين نوفو يالطفسة لا تعلين صوتج جذا ..
ونش أحمد بيظهر من حجرته بعد ماتاهت ذكراه باللي صار من فترة طويلة ويا حووور
وبعدها يلس يضحك .. تذكر اول لقاء بينه وبين حوور واول لقاء بينه وبين عذبة ...
هههههههههه سبحان الله شرات اللقاء كله بالصدفة ... آآآآخ يالموت .. منو فيهن اللي بتوفق وياها .... يارب

مـهرتيـن تـحلا عـريـب أصلـها
تنفـنـد مـابيـن تلـعـات الـرقـاب
يـاهلـي روحـو أمـانـه الأهلـها
وسـألـوهـم ورجعـولـي بـالأجـواب ..

ويتبع >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الأربعاء يوليو 02, 2008 1:51 am

فديت الموت لو يدري (( 5 ))


اليوم الثاني
في الاتصالات
بفضل احمد تعلمت عذبة اشيا كثيرة عن الشغل وهي حبت طريقة شرحه لها ( خخخخ) حليلها كنها تتذكر ايام الدراسة والمعلمات .. بس بهاليوم
بالذات غيضها احمد واااايد ..
عذبة : امم احمد لو سمحت ..
أحمد : نعم
عذبة : تعال شوف الكمبيوتر مادري بلاه يعلق جذا
روّح أحمد لها .. وقرب منها عسب يشوف الكمبيوتر
احمد : نشي خليني ايلس مكانج اشوف سالفته ..
عذبة : انشاء الله
نشت عذبة من كرسيها وبدون انتباه داست بنعالها على عباتها ... أحمد واقف جدامها ... حست بعمرها بطيح على الارض وشي لاارادي حطت ايدينها على صدر أحمد بس عسب تتفادى الطيحة .. والمسافة بينها وبينه 3 خطوات .. وصارت جريبة منه @ فــــيـــــس تــــــــــــو فـــــــيــــــــــس @ يلس أحمد يتأمل فيها ثواني .. غطت عليهم هاي الثواني كنها دهر .. آآآآآخ يا عذبة فشييييييييلة حست على دمها وااااايد .. حاولت ترد لورا وتشل ايدينها عن احمد اللي تحس انها زارعة في صدره .. لكن احمد سبقها ومسك ايدها .. ورص على ايدها بقووو وهي ماتدري شلي خلاها تناظر عيون هالانسان اللي اسرها بلحظة ... رص اكثر واكثر عليها وجربها صوبه .... لا يا احمد انت شو تسوي .. مب انت احمد اللي يسوي جذا ..
حس بأثم وهد ايدها عطول وطالعها بنظرات مافهمتها عذبة .. اكتفت بالسكوت ووطت راسها .. وخافت من شكل احمد وردت ورا .. أحمد شاف اللي سواه اكبر غلط (خخخ يا حلو لو حد شافني وياها .. اوووف صدق اني ما احشم ) .. ضرب احمد كفة ايده اللي مسك بها عذبة على الطاولة بقوو وظهر من المكتب بعصبية .. وهي بعدها تتطالعه بخووف والصدمة مافارقتها مووول


في الدايرة ..
سالم : اقول خالد ..
خالد : لبييييه
سالم : بالذمة عاااد ما طفشت من الشغل وبلاويه ..
خالد : اووف اكييد ..
سالم : انزين اشرايك نظهر اليوم ..
خالد : وين ..
سالم :امممم اي مكان ... بوظبي مثلا
خالد : اووووه صارلنا مدة ماسرينا بوظبي رباعة
سالم : خلاص عيل بعد صلاة العصر بمر عليك وبنظهر بسيارتي

أحمد باللي سواه حس انه غلط بحق عذبة ( انا مب من حقي المس البنية .. هه ولا جربتها صوبي بعد ... ياربييييييي احس عمري كفرت .. استغفر الله استغفر الله .. معقولة اووصل لهالدرجة ... اوووووه ها كله من الشيطان انا شلي ...
شوي ويرن موبايله ..
أحمد : اووووه مالقيتي الا الحين ادقيلي والله لو ماحبج جان مارديت عليج ...
أحمد : مرحبااااااااااا
حور : هلا حياتي اشحالك
أحمد : بخير ..
حور : احمد بلااه صوتك جذا
احمد : ماشي
حور : زعلان مني
أحمد : لاااع
حور : عيل ليش مادقيتلي البارحة ..
أحمد : اووووه حور بلااج جذا حنانة .. حرام الواحد ينسى .. غفيت شوي وقفلت تلفوني
حور شوي وتصيح : انزين انت ليش مفول علي ... انا اشسويت ...
أحمد : ......... حوور اسمحيلي حياتي .. برووحي تعباان شوي .... خلاص فديت روحج لاتزعلين مني
حور : انا مب زعلانة منك .. بس صارلنا فترة مارمسنا بعض .. ويوم يت على الحين ..
أحمد قاطعها : حوووور خلاص حبيبي
يلس يسوولف وياها اكثر من ساعة ...
احمد واايد يحب حوور الا يعشقها موووت .. وقال بخاطره انه يالس يخون هلانسانة الطيبة اللي ذااب فيها .. صحيح ماصارت احداث وياه مع عذبة .. بس هو حس من زوود مايفكر بعذبة انه يخون حور ...
أحمد : حور..
حور : عيونها وروحها .. آمر حياتي
أحمد : وقلبها ..
حور حست فيه : احمد اشتقصد
أحمد : حور انتي فاهمة اللي اعنيه زين .. صح
حور سكتت شوي ..: انزين شو تباني اسوي
أحمد : حور والله اني مابا شي منج .. الا انج توافقين وبس
حور : لالالا .. الحين لا خلها بعدين
أحمد : ليييييييش ... عذبتيني وياج .. من كم شهر وانتي تقولين لي بعدين وبعدين
حور : انت ليش مستعيل
أحمد : حور حبيبي انا خايف تروحين مني .. انتي تدرين اني احبج مووت ومالي بدنياي غيرج ... دخيلج حووور عطيني الرد الحين .. بعدين عايبتج الحالة اللي نحن فيها الحين ... مليت من التلفونات والمسجات .. اباج تكونين وياي ... انا وانتي نعيش تحت سقف وااحد ..
فجأة صاحت حور
الوووو حوور .. بلاااج ليش تصيحين .. حوور
حور : أحمد دخيلك صكر الحين ..
أحمد : انزين قوليلي بالاول بلااج
حور : بعدين يا احمد بعديييين
وصكرت عنه وهي ميتة صياح ..
أحمد : يا ربييي بلاها هاي بعد .. هب كفاية عذبة .. ااخ بس فديتها هالكتبية بلاها كانت تصيح .. ياليتها توافق عالزواج بسرعة .. والله اني احبها من قلبي .. واخاف نتحير ويتعلق قلبي بغيرها ...

ودي ..
انك .. تعذرني اذا اخطيـــــــــــــــــــــت...
ودي..
انك .. تصون حبي اذا لقلبك جيـــــــــــــــــــــت..
ودي ..
انك.. تعرف وايش كثر من الانتظار مليــــــــــــــــــــت..
ودي ..
والله ودي ..
اني يوم اشوفك .. تقولها و بصوت عالي ..
و تقللي .. احبك و بحبك طول ما حييـــــــــــــــــــــــــت...


رد احمد الدوام عالساعة 12:00 الظهر لانه نسى كم شغلة ضرورية لازم يخلصها بسرعة ... طبعا بعد مالقاله هزبة محترمة من المدير ... وعطاه انذار .. بس احمد .. يبل مايهزه ريييح خخخخ
دخل مكتبه بهدووووء صد وشاف عذبة موطية راسها ..انتبهت له فرفعت راسها ...
أحمد همس : عذبة ... ( ونزل راسه ) .. اسمحيلي ماكان قصدي .. انتي ادرى بالشيطان وعمايله ... وووصدقيني محد بيدري باللي صار .. اعتبريه خيال .. وو انا ...
قاطعته عذبة : ممماعيه يا احمد .. انسى السالفة دخيلك ...
ابتسم لها احمد ابتسامة خجل ... اللي صار من بينهم صدق من فضايح الخليج .. وكل واحد من الاثنين كمل شغله ولا رمسو بعض مولية .. لحد مانتهى الدوااام

في بيت أحمد ..
بعد صلاة العصر بشويه ..
خالد : نوف .. نوووف ... يالعنز
نوف : هااا العنز حرمتك ... بلااك تزاعق ..
خالد : اولا مايخصج بحرمتي .. ثانيا وين سفرتي اللي قلتلج تكوينها ... بسرررررعة ربيعي يترياني ...
نوف : انزين خذها .. من شوية خلصتها ...
خالد : مشكووووووورة يا اغلى اخت بالدنيا ..
نوف : خلودي ييبلي شي معاك من بوظبي ..
خالد : شو تبين حبيبي
نوف : اي شي
خالد : خلاص .. من عيوني
تسفر خالد : يلاا باااي
أحمد توه نازل من الدري .. : تعال تعال على وين ..
خالد : على حمر عين
احمد : صدق والله وين
خالد :ساير بوظبي ويا سالم ..
أحمد : لالالا وبدون ما تعزمني ... ظهرت موراعيها انت ..
خالد : اقلب ويهك .. شو انت صايرلنا رزززة
نوف : افااا حموودي بتروح معاه وتخلوني بروووحي
أحمد : افاا عليج نوفاني .. من عيوني والله .. روحي تلبسي الحين بوديييج مكان يهببببل
نوف متشققه : صدق والله ويييييين
أحمد : انتي تلبسي الحين ..
ربعت نوف حجرتها تلبس عباتها قبل لا احمد يغير رايه ..
أحمد : خخخخخ حليلها ماصدقت خبر ..

ظهر خالد من بيته وروح لسالم ..
سالم : اشرايك بالمارينا
خالد : اوووه انت ماعندك الا المارينا
سالم : ههه ماعليه بنشرب لنا شي وخلاف بنشووف مكان نروح له ..
خالد : يلاا عيل توكلنا عالله ..

في سيارة أحمد ..
نوف : يلا عاد وين مودني انت ..
أحمد : بتعرفين الحين ...
فجأة وقفت السيارة .. وشهقت نوفاني : شو نسوي في بيت عمي
أحمد : خخخخخ هالامكان اللي يايبنج له .. اشرايج خخخ
نوف : هئ هئ وانا عبالي بتوديني الجيمي والا اي مركز ثاني ..
أحمد : متفيجة انتي ... بعدين مراكز هالحزة لالالا كلها شباب
نوف : اووه شو يعني انزين انت معاي
أحمد يغمزلها بمكر : نووووف تبين الحركة في مركز دبي تنعاد بالعين ..
نوف افتشلت : هااا ... اكيد خلوود خبرك .. انتو ماترتاحون الا وتفضحوني .. اممم بعدين انت قلتها هذيج دبي وهاي العين ..
أحمد طفران منها : جب جب .. يلا نزلي
نوف تمد له لسانها : انزييين وانت
أحمد : يلا بنزل ويااج
ونزلو بيت عمهم ..
أحمد : هوود هوود
ام مايد : هدا هدا اقرب يا ولدي محد غريب..
أحمد + نوف : السلام عليكم ..
سلمو على عمهم وحرمته وحبو راسهم ويلسو حذالهم ..
بومايد : هلا وغلا بعيال اخويه .. نورتو البيت بوجودكم
أحمد : البيت منور بهله .. واشحالك يا عمي واشحال صحتك
بومايد : بخير وعافية يا ولدي ... اشحالج نوفاني عساج طيبة يالغالية ..
نوف : بخير وسهالة عمي ... والله اني متولهة عليك موووت
بومايد : فديتج والله .. الا خالد وين
نوف : ظهر ويا ربيعه
ويدخل مايد
مايد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكل : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
توايهو الشباب ويلسو سوالف وضحك واستأذنو احمد ومايد وظهرو خاري ..

مايد : اقول احمد ترياني شوي نسيت موبايلي .. اظهر انت وبلحقك الحين
أحمد : اوكي بس لاتتحير
دخل مايد البيت وروح أحمد صوب الكاراج .. وسمع وحدة تصارخ
.......... : فهمتتتت انت ما يخصك .. اخر مرة تجرب صوبها ... فهمت ولا لاء
.......... : زين ماما .. خلاص انتي الحين مافي سوي انا هادا ... كل يوم سوي جنجار جنجار ..
وطب عليهم أحمد ...
أحمد : هههههههه بلاني اسمع حس بنت عمي الحلوة تصارخ .. خخخخ اشفيج
انصدمت العاش بوجوده .. لانها ماتدري انهم هنيه
العاش : احمد انت من وين ظهرت ...
أحمد : من شويه انا ونوف واصلين ..
العاش : صدق والله نوف هنيه ...
أحمد : هي ... انتي بلاج ..
العاش : ايه راجو .. روح الحين ... يلاا
راجو : زين ماما ( وهو اونه مبوز )
العاش : اوف طفربي هذا .. مليون مرة قلتله مايتعبث في زراعتي الصغيرونه .. وياي الحين مخربها اونه يسقيها ...
أحمد : خخخ اعصابج انتي ... يلا مع السلامة ..
افتشلت العاش : الله معاك
ظهرو احمد مايد صوب ربعهم ..
ويلسن نوف والعاش سوااااالف بنااات

يتبع >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الأربعاء يوليو 02, 2008 1:51 am

اذا خلصتوا الأجزاء وقريتوهم كلهم قولولي عشان انزل..Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
القلب الطفولي



انثى عدد الرسائل : 20
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 02/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الأربعاء يوليو 02, 2008 10:01 am

يسلموو حبوبه قريتها انا وماادري فالباقين

يسلموو قلبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الأربعاء يوليو 02, 2008 11:32 am

فديت الموت لو يدري (( 6 ))



في بوظبي ... المارينا ....
سالم : خخخخ دوووم اشوفه بهالاماكن
خالد : بلااك انت
سالم : تشوف اللي واقف صوب محل العطور ..
خالد : وين ....... هيهي شفته .. منو ها
سالم : هذا الله يسلمك بو سلطان واحد من اهل ابوياا بس من بعيد ..
خالد : صدق
سالم : هي نش وياي بنسير انسلم عليه ..
وراحو صوب الريال ..
سالم : مرحباااا مليوووون باهل الخزنة
بو سلطان : مرحباا بااجي بالغالي .. واشحالك
توايهو الرياييل ..
سالم : بخير يسرك الحال ... خير يا بوي بلااك انت في بوظبي .. عسى ماشر
بوسلطان : الشر ماييك ياولدي .. بس يايب وياي الاهل .. الا اشحال عربانك عساهم طيبيين
سالم : والله عايشييين .. عمي اعرفك على ربيعي خالد الدرعي عربانكم من هل الخزنة
بوسلطان : مرحباا يا بوياا اشحالك يالغالي .. اكيد انت ولد اخوو مبارك الدرعي .. والا انا غلطان
خالد : هي نعم انا ولد اخوه
بوسلطان : حليله والله له وحشة .. سلملي عليه يا ولدي خالد ..
خالد : يبلغ انشاء الله
بوسلطان : يالله من رخصتكم الحين .. بنتي بروحها بسير لها .. سلمولي على هلكم يا شباااب ..
سالم : يبلغ انشاء الله ..
بو سلطان : يلا الله يوفجكم .. مع السلامة
سالم + خالد : مع السلامة
رد بو سلطان المحل يشوف بنته .. وردوا الشاب لمكانهم ..
مرن خمس دقايق وظهر بوسلطان من المحل ومعاه وحدة خبااااااااااااااااااااااال .. تينننن .. عاد خالد من شافها تيبس بالمكان اللي يالس فيه .. ومبطل ثمه عالآخر .. و حتى سالم يرمسه وهو بعااالم ثاااني .. خيييبة ههههههه اشصار فيك يا خالد يوم انك شفت هالمنطوق كله .. الله يعينك شكلك هاي الليلة ما بترقد .. وسالم ما انتبه لانه عاطنهم ظهره وخالد اللي مجابل المحل اللي ظهرو منه .. هههههه خالد بلااك الله يهداك خل البنية بحالها .. ههههههه حليلك ما تنلام يوم تشوف هالملاك .. حتى البنية انتبهت على خالد وهو يناظرها .. كانت نظرته حنوووونة وااايد عيبتها النظرة بس مع ها كملت طريجها .. وهو ماشل عينه لحد مااختفت ...
سالم : حووو خلوود انت وياي
خالد : ها .. هي هي إلا هذا بوسلطان من وين
سالم : ممن الخزنة شوي بعيد عن بيتكم ...
خالد : اهااا
يلس خالد ويا ربيعه وفكره هب وياه ... معقولة بهالسرعة سلبت قلبك هاي البنية .. االله ياحلاااتها وحلات فيسها .. اووف عذااب هاللي يسمونه الحب .. معقولة هم من هل الخزنة وانا ما عرفهم .. بس ااخ يالقهر .. قهرني هذا بوسلطان يوم انه سئل عن عمي .. كله من ابوي .. هه عمري ماسمعت حد يقولي انت خالد ولد حارب الدرعي .. ااااااخ ليش انت جذا يا بوياا بعيد عنا وناسينا ... استغفر الله استغفر الله ياربي ...


بعد أسبوعين ..
في سيارة أحمد ..
نوف : ياربييي والله اني زايغة ..
أحمد : نوفو الحين اللي يسمعج يقول عنج داشة حرب اهلية ... ترى إلا هي جامعة

..
نوف : انزين بس هذا اول يوم في ...
أحمد طفران من حنتها الزايدة عليه : نوف حبيبي ... نزلي وصلنا ..
نوف : اوييييه انزين انزل ويايه
احمد : لا والله ( وغير صوته للطفولي وهو يرمسها ) جي بابا ماتبين تسيرين الروضة
نوف : حرام عليك لا تتنظز علي
أحمد : هههههه انزين حياتي نزلي يالله
نوف : اوووه مابا
أحمد جنه لقى حل يرتاح منها : الظاهر انتي ناسية ان ربيعتج موجودة هنيه ..
نوف : هييييييييييييي فديتها خلود جيف راحت عن بالي خلاص خلاص الحين بنزل
أحمد : اوف الحمدلله ..
نوف : احمااااااااد .. هاي المرة غلبتني لكن يا ويلك مني عقب
أحمد : هههه انزين فديتج نزلي الحين وريحيني منج ..( وهو يصك عسنانه ) تراني وااايد تحيرت عدوامي
نوف نقعت ضحك عليه : اوه اوه من متى اخوي حبيبي يهتم بدوامه جذه .. حشى .. هب دوام هذا مسوي بحالتك جذه .. خخخخ حليلك
أحمد : نووووووف مايخصج بتنزلي ولا لاء
نوف : اوكي خلاص ...
أحمد : يالله الله يوفقج .. دقي عالدريول عقب ايييبج .. اوكي
نوف : اوكي باااي

نزلت نوفاني وروح أحمد .. دخلت الجامعة وكانت وااايد مرتبكة .. بس ارتاحت يوم

شافت ربيعتها خلود .. وربعت تلوي عليها
نوف : فديتج حياتي ولهت عليييج مووووت .. فديت خوختي انا ..
خلود : هههههه انتي بعدج ماتيوزين عن هالخوخه
نوف : هههه اااخ خلودوو والله اني ارتحت يوم شفتج ..
خلود : ههههه ماعليه يالجبانه ... بعدين بلاج اتحيرتي جذه


في الاتصالات ..
أحمد : السلام عليكم
عذبة : وعليك السلام والرحمة
أحمد : اووف حشى هاي مب اخت الصراحة .. اذتني .. ياهل
عذبة مبتسمة : خير انشاء الله
أحمد وهو توه يلس عكرسيه ..: اونها زايغة ..... توني موصلها للجامعة .. ساعة تقول ( وهو يقلد صوتها ) .. أحمد والله اني زايغة . احمد تعال انزل وياي .. احمد واحمد .... اوووف اذية هالبنية بس والله عذااب
عذبة : هههههههه
اااخ ياحلوج يا عذبة حتى بضحكتها الراقية تينن ..
شوي ورن موبايله وتوهق الريال من بعد ماشاف الشاشة ( حور بحري يتصل بك )
فظهر بسرعة من المكتب وهو ماينكر اشتياقه لها حتى عذبة استغربت منه
عذبة : اوف منو هاللي اتصلبه جذه وخلاه طاير من الوناسة .. اخخ يالقهر ..

أحمد اول مارد عليها : فدييييييييييييييييييت روحج ياكل الغلا انتي وين كنتي والله اني مشتاااق لج حيييل
حور بصوت مبحوح : موجودة
أحمد : انزين ليش مادقيتي علي من ذيج المرة .. يالظالمة صار اسبوعين ..
حور : ليش انت دقيت لي
أحمد : هاا هي دقيت بس انتي ما تردين علي ..
حور : اها .. اسمحلي كنت تعبانه واايد ..
أحمد : فديت عمرج بلااج حبيبي
حور : ...... " ماشي رد "
أحمد : حور انتي وياي
حور : ......... " ماشي رد "
أحمد : حور خايف انج تكونين زعلانه عسب سالفة الزواج ..
فجأة صاحت حور حتى انها قامت تشهق وهي تصيح ..
أحمد : حووووور حبيبتي اشفيج ...
هدت شوي : أحمد .. دخييييلك انسى سالفة الزواج
أحمد : خلاص يا قلبي دام انه هالسالفة بتكدرج جذه .. انسيها حياتي .. لا زواج ولا بطيخ .. خذي ايامي خذي فرحي وامالي بس لا تنزل دموع من عينج همّالي
حور : أحمد .. مب قصدي تنسى الزواج وبس ... " سكتت شوي " .. خلاص انساني انا بعد ..
أحمد : شووووووووو ؟؟؟؟
حور مفولة : خلاااااص احمد خلااااااااااااص مستحيل شي يجمعني وياك ... خلااص انساني
أحمد : ليش يا حور " وفجاة صرخ باعلى صوته لييييييييييييييييش
حور : .............. أحمد اسمع السالفة اللي بقولها ورجاء ماتقاطعني
أحمد ااااااااه : قولي ..
حور وكانها سمعت احمد هو يتنهد فسكتت شوي ... واحمد بدوره سكت ..
حور : ... أحمد من بعد مارمستك بالتلفون .. تعودت عليييك واااايد .. تعودت اني اصحا الصبح وانت اول من يصبح علي ... تعودت قبل ما ارقد انت اول من يمسي علي .. احمد والله العظيم اني تعلقت فييييك .. ماروم ابعد عنك ثانية .. لكن هذا
القدر شو اسوي ... من بعد علاقتنا بكم اسبوع .. كنت صدق ميته فيك ..وحبيتك من كل قلبي وروحي .. بس ابويا صدمني يوم قالي انه ولد عمي خطبني منه .. الكل وافق لكني رفضت ما توقعت بيوم ارتبط فيه لاي عمري ما حبيته كنت اعتبره شرات اخوياا .. عسب جي روّحت لولد عمي وعطيته بويهه وقلتله اني ماحبه .. مالقيت اي حجة غير اني اقول اني مافكر بالزواج وحتى لو فكرت مب انت .. انت صحيح ولد عمي .. لكنك بنظري اخوي .. وقلتله كيف تباني آخذ اخوي .. حسيت انه تفهم السالفة .. وقالي انه بيروح يكمل دراسته اخر سنتين بلندن وبيرد يقول لابوه انه مايباني .. وانا بصراحة وثقت فيه واااايد ... ومن اخر اتصال بيني وبينك فكرت اخبرك بالسالفة لأني كنت خايفة انك تتركني .. وما خبرتك قبل لأني كنت اتريا رد ولد عمي .. لكن اااااااااخ انهرت يوم دريت من ابوي ان ولد رد من السفر وانا عبالي انه شلني من راسه .. لكن لا .. رد وخطبني ثاني مرة .. أحمد .. ولد عمي سواها فيني خيانه .. قالي انه بعد مايرد بقول لابوه وابوي انه مايباني لكنه قص علي وقالي مستحيل تكونين لغيري .. وقال بعد غصبن عنج بتاخذيني ..أحمد يبا يعرسبي بسرعة عسب ياخذني وياه لندن يكمل اخر سنه له خلاااص مب قادرة استحمل زووود .. تعبت والله تعبت ( وصاحتتتت )
ما نطق احمد بكلمة وحدة .. كل اللي قاله : خلاص حور .. يعني لازم نفترق خلااص
حور : انزين تعال انت تعال اخطبني تعال اوقف بويوههم
احمد : شوو
خور : شو اللي شو .. جانك صدق اتحبني تعال اخطب .. مب انت اللي كنت تبا تخطبني .. تعال الحين ..
أحمد : الحين يا حور الحين قررتي ووافقتي .. انتي السبب انتي السبب في ان علاقتنا بتجري بمجرى ثاني .. لو انج وافقتي قبل كان الموضوع اسهل لكن الحين صعب وصعب وااايد
حور : يعني شوووو .. تباني اخذه .. انا ماباه ماااباااااااه ..
أحمد : خلاص يا حور ... الله يوفقج ويااه ( مادري كيف ظهر هالكلام مني )
حور : انت شو تقول
أحمد : حور انتي قدرج ومصيرج تاخذين ولد عمج .. ماباليد حيلة .. وبعدين حتى لو خطبتج .. ابووج مستحيييييييييييييل يوافق ..
حور : بس انا يا أحمد .. احبك
أحمد عوره قلبه عليها هو فعلا يحبها : وانا امووووووووت فيييج .. بس هذا مصيرنا ..
فولت عليه حور : انت ليش جذه انت ليييش بااارد ...
أحمد : يعني شو تبيني اسوي ..
حور : مادري مااادري .. أحمد انت مب احمد اللي انا اعرفه .. انت وااحد ثاني او يمكن انت هو نفسه بس اشصار فيك .. انا متأكدة ملييوووووووووووووون بالمية انه في حب ثاني بقلبك .. انا واثقة من هالشي .. انت تحب غيري ... ( ويلست تصارخ وتهينه .. ) انت تحب غيري تحب غيري يالخااااين .. اااااخ ياليتني انســـــــــــــــانه معدومه الاحساس عسب ماحس بفرقاك ولا ابكي لغيابك .. ( وصكرت الموبايل بكل قوتها )
أحمد ماعرف شو يسوي بهاي الحالة .. ركب سيارتها وشخط فيها .. لكن لوين مايدري ...

راجع حساباتك بلحظه سكوتك
وخذها نصيحه جعل ربي يعافيك
ما فيه اجمل من صديق يصونك
ولا فيه اقسى من قريب يعاديك
واكبر خطا نسيان من يذكرونك
واعظم وفا ذكر شخص متناسيك
واكبر قهر لا صار ناس يبونك
وانت تبيهم بس حظك لعب فيك


في الجامعة ..
خلود : نوفاني بلااج مويمه حبيبتي
نوف : مادري يا خلود .. حاسة بقلبي قابضني .. خايفة يصير شي .. يمكن اخواني فديييتهم صابهم سوء
خلود : اذكري ربج يا نوف .. مافيهم الا العافية انشاء الله ..
نوف : انشاء الله


أحمد بهالوقت كان بشواارع العين يحوط مايدري ربه وين عاقنه .. ( ياربي شسوي بدنيتي الحين .. هذي حور وبتسير عني .. شسوي شسوي .. اااخ .. والله اني خايف اني حبيت عذبة .. حشى هذا مب قلب عندي .. كم احب انا .. ) تذكر أحمد
رمسة حور له من شوي .." أحمد من بعد مارمستك بالتلفون .. تعودت عليييك واااايد .. تعودت اني اصحا الصبح وانت اول مني صبح علي ... تعودت قبل ما ارقد انت اول من يمسي علي .. احمد والله العظيم اني تعلقت فييييك .. ماروم ابعد عنك ثانية ..
لكن هذا القدر شو اسوي ... من بعد علاقتنا بكم اسبوع .. كنت صدق ميته فيك ..وحبيت من كل قلبي وروحي .. " ( فدييييييييتج يا حووور والله صعب اني اخطبج مستحيل يوافقون اهلج .. صدق اللي قال رمسة التليفونات مامنها فااايدة بس حبي لها كان شريييف .. بس لحظة .. ) تذكر رمستها وهي تقول " أحمد انت مب احمد اللي انا اعرفه .. انت وااحد ثاني او يمكن انت هو نفسه بس اشصار فيك .. انا متأكدة ملييوووووووووووووون بالمية انه في حب ثاني بقلبك .. انا واثقة من هالشي .. انت تحب غيري " ( معقولة حور شكتني .. اكيييد الحب عمره مايختفي يهالسهولة .... مستحيل اتخلا عنها مستحيييييييييييل )
داس أحمد بالسيارة اكثر واكثر .. وهو ساير لدرب الشارجة .. مستحييييل حور تروح عني ... واللي فيها عاد فيها ..


يتبع >>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الأربعاء يوليو 02, 2008 11:33 am

فديت الموت لو يدري (( 7 ))



في الدايرة ..
خالد : سالم انت ماتروم اتودر مشاعرك عني .. انا عارفك زين
سالم : امممافههمت قصدك ..
خالد : مب من شوي قلتلي عندك سالفة تبا .. وانا عارف انها شرا السالفة اللي دوووم ودك تقولها بس شكلك متردد .. قول وماعليك .. انت اخوي وربيعي يلا يلا قول اشعندك ..
سالم : ههههه والله انك شرات مايقولون ونعم الرجل ... ثرك فاهمني ..
خالد : ههههه يلا لا تغير المودة شالسالفة ..
سالم : خالد .... اممم انا اعتذرت لك من قبل عسب السالفة اللي صارت بدبي
خالد : اي سالفة ..
سالم : شو نسيت .. سالفة الهواشة اللي .....
خالد : هييييييييي تذكرتها .. خخخخ انت شو بعدك تحيدها ..
سالم خخخ الريال رايح فيها ويهه صار اشارة مرووور .. : هاا لا بسس اقول يعني ..
خالد : سالم ارمس عدل ياخي مب فاهملك بالمرة ..
بعد فترة سكووت قصيرة ..
سالم : بصراحة خالد .. اختك دشت خاطري ووو نويت اخطبها ..
خالد : شوووووو ..
ردت فعل خالد خلت سالم يتطالعه .. وقاله خالد وهو طاير من الوناسة : الف الف الف مبروووك ياخوي .. هههه ياحييك واخيرا بتناسبني ..
سالم : انت موافق
خالد : هههه اشهالرمسة يا بوغنيم .. والله ماهقيتها منك .. بعدين حتى لو انك هب ربيعي بوافق عليك .. انت بصراحة ... ههه والله ماعرف شقولك ..
سالم : مماله داعي تقولي شي .. شاور البنية ورد علي ..
خالد : انشااااء الله من عيوني يالغالي ..
سالم : اشوف الفرح كله بعيونك .. الظاهر ماخليتلي شي من الفرح اني بعرس هههه
خالد : واشقايل ماتباني افرح واختي تنخطب .. وعاد منو اللي يخطبها .. اخوي الغالي وربيعي نظر عيني..
سالم : ههه تسلم .. بس .. يمكن البنت ماتوافق
خالد : شووو ومنو هالجيك اللي بيخليها ترفض الشيخ سالم بن عبدالله العامري
سالم : احم احم ههههههههه الا اتخبرك أحمد اخوووك وينه من فترة ماشفته ..
خالد : ويين بيكون يعني غير بشغله اللي عايفنه .. بس هي ذكرتني والله ادق عليه اشوف اخبارها هاي ..
سالم : منو هااي
خالد وهو يغمز له : الشيخة اختي حرم الشيخ سالم العامري .. تراه اول لها فالجامعة ( وتنهد شوي كانه تذكر ذكرى مؤلمة .. ) تراها من بعد وفاة اماااياا واايد تأثرت .. ويالله يالله جبرناها تدش الجامعة بدل هالضيقة اللي عايشتها ..
سالم : اترحم على الوالدة يا خالد ..
خالد : الله يرحمها ويغمد روحها الينه انشاء الله
سالم : انشاء الله
طال السكوت للمرة الثاني .. حاول سالم يغير الموضوع لانه حس بألم ربيعه : خالد دق عأحمد خلنا نغلس عليه شوي ..
خالد : هههه عاد ان سويناها صدق .. والله لنه يظهر من دوامه ويشحتنا بنعاله .. ههه انت ماتعرفه يا سالم ..
دق خالد على أحمد بس أحمد مارد عليه .. ودق للمرة الثانية وبعد أكثر من رنه .. رد
خالد : هلااا أحمد ..
....... : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خالد مستغرب : وعليكم السلام والرحمة ..
...... : يالطيب اتعرف صاحب هالرقم ...
خالد وهو يطالع سالم وزايغ : هي هذا اخوياا


بعد ساعات ..
ردت عذبة البيت وهي مستغربة ( احمد بعده مارد الشغل من ياه الاتصال .. ياترى
منو اللي دق عليك يا احمد ... وانا اشعليه احاتيه .. برايه هووو ).. عقت عباتها وشيلتها عشبريتها وانسدحت عطوول واتنهدت من خاطر ( آآآآآآآآآه انا حاسة بشي كبيييير يشدني لهالانسااان ياربيييي .. يخبلني موووت .. ياليته يفكر فيني شرات مافكر فيه والله اني بتينن بسبته ..

اللي ذبحني عليه الموت تشريفي
ياليتني ليت كلي له فدا عنه
بس المودة يواصلها بتصريفي
ويرحم خليل على شوقه مخلنه

دقت نوفاني عالدريول وردت البيت .

في بيت حارب الدرعي ..
نوف : ميري ميري
ميري : يس مداام
نوف : أحمد وخالد وصلوو
ميري : نو مدام ..
نوف : عجيبة والله واايد تحيروو
يلست نوف عالكنبة تتريا اخوانها وتحاتيهم حتى دقت عليهم بس ماردو ..
وفجأة انفج الباب ..
شهقت نوف بصوت عااالي : أحمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااد
أحمد : بسم الله بلاااج نوفاني اشفييج
نوف وهي تأشر عليه : ششو ها ؟؟
أحمد : وين
طفس خالد ضحك على نوف .. وعاد أحمد وياااه ونوف اشوي وتصيح
نوف : انتو ليش تضحكووون .. احمد بلااك تضحك اسكت خلاااص .. ( ربعت نوفاني صوب احمد ومسكت ذراعه )
نوف : انت اضحك اشعليك .. وبعدين بلااها ذراعك ملفوفة جذه شو هااا احمد اشصار ..
خالد : ههههه نوف حبيبي مافيه شي وخري خلينا نيلس الحين
يلسو عالكنبة ويلست نوف عالارض مجابلة أحمد : قولولي اشصار بلااااااكم
أحمد : هه خلااص عاد بخبرج .. الله يسلمج انا سويت حادث بسيييط وااايد لاتحاتين .. تعورت ايدي شوي .. وهاي جبسوها لي وقالولي اقل من اسبوعين اشيله .. وبس ماصار شي لاتحاتين فديتج ..

دفنت نوف راسها بريول أحمد وهي تصيح .. : والله اني حسيت انه صاب حد فيكم شي .. فديتكم ودرو هالسيايير الله ياخذها يعل العين ماتشوفها .. حسبي الله عليها .. جانها بس بتودر اخواني عني .. الله ياخذ السايير الله ياخذهااااا
خالد : هههههههه نوفاني حياتي لاتدعين عالسايير بعدين منو اللي بوديييج السوق تتشرييين .. بتحشرينا بس عسب نوديج ..
شلت نوف كوب الماي اللي عندها ووقفت وصبته بالكامل على خالد ..
خالد : نوووووووووووووف حسبي الله على بليسج اشسويتي يالخايسة ..
أحمد : خخخخخخخخخخخخخخخخ
نوف : احسن عسب ثاني مرة ماتتطنز علي .. شو انامصخرة
خالد : الحين انا متى اتطنزت عليج هااا
مدت له لسانها ... وربع ورااها خالد مسكها من كشتها وعض ايدها اللي حاولت فيها تمنع خالد يسويبها شي : اااااااااااااي خلوووود بسسسس يعوور
هدها خالد وهو يضحك عليهاا
أحمد طول الوقت يالس يتطالهم وهو فاج ثمه : اسميهم اخواني اتخبلووو ..
نوف : يمكن اخوك اتخبل لكن انا لاااااااا
أحمد : انا يوعاااااااااااان بتحطونلي غداي والله ارووح ارقد بيوعي
نوف : لا فديتك بنحطيلك الحين .. ( وقبل ماتسير المطبخ تلف ورا خالد وتسحب منه غطرته وتشرد ) : نوووووووووووووف
أحمد : ههههههههههههه اختك هااي .. حركاااااات
يلس خالد يم أحمد وتطالع فيه
أحمد : بلاااااك اخوياا
خالد : وهاذي نوفاني معانا تلعب وتفرح وبعدين بيي اليوم اللي بتسير به عناا .. جيف بنعيش بلااااها هاي نسخة من .. اماايااا الله يرحمها .. فدييتج يالنوف
أحمد : خالد ياخي روعتني اشصارر
بلغ خالد لأحمد سالفة سالم وانه نوى يخطب اختهم
أحمد بحزن : صدق
خالد : اسكت الحين عن تسمعك نوف ... ( سكت شو ي) أحمد تروم تبعد عن نوف ..
أحمد نزل راسه : طبعا لاا بس هذا نصيبها ونحن مانرووم نيودها .. هي مردها ترووح بيت ريلهاا
خالد : بس صعبانه علي نوف ..
أحمد : اسكت اسكت
دشت نوف : يلااا احمداني نش فديتك تغدا .. وخلو العذوول بعيد عنا
خالد بنظرة : افاا الحين انا عذوول
نوف ماترووم عنظرة اخووها .. راحت ومسكت ايد احمد الثانية بيدها اليسرى ومسكت خالد بيدها اليمنى : فديتتتك وانا ارووم استغنى عنك .. ( وهي تأشر بعيونها ) أحمد بهالعين وانت بهالعين .. وحتى قلبي تقاسمو فيه نصين نص لك ونص له ..
خالد : ههههه خييييييبة وهو وين بيلقا نصيب بقلبج
نوف مستغربة : منو هذا
أحمد : لاااااالاااا محد يلاا نتغدا
وروحو يتغدووون وبعد الغدا .. رقد خالد بحجرته .. وخذت نوف أحمد لحجرته ويلست تقردن فوق راااسه لحد ماتعب الريال واستسلم للرقاد ..وروحت نوف حجرتها ترتاح من هاليوم المتعب في الجامعة ..

بعد صلاة المغرب نش أحمد من رقاده ويلس يفكر ويفكر لحد مادش عليه خالد ويلس ويااه
خالد : أحمد ممكن سؤال
أحمد : شوو
خالد : انت شو تبا رايح الشارجة اليوم
أحمد وكن حد صب عليه ماي باررد : ها
خالد : من قال ها سمع
أحمد : مممنو اصلا قال اني رايح الشارجة
خالد :أحمد هالرمسة ماتمشي علي انزين
أحمد تطالع اخووه : بلااك ماكان عندي شي
خالد : عيل شو الشي اللي خلاك تظهر على اول دواامك .. سمعت انك حتى ماداومت عدل .. أحمد شو السالفة
نش احمد من مكانه متنرفز من طفر خالد له : اوووووووه ياخي قلتلك مابلاني شي وماشي سالفة .. إلا تشبك شي بشي
خالد : انت اللي بلااك سويتها سالفة .. سألت انا سؤال بس ومافيه شي .. بعدين شي يقهر بصراحة .. ظاهر من العين ومرووح على خط الشارجة .. وخطفت الشارع والاشارة بعدها حمراا ودعمت السيارة اللي ظاهرة .. زين انك مارحت فيها ...وبعديين ..
أحمد : خالد دخيلك طب السالفة بلااك محشرني جذه ...
ظهر خالد عطوول من حجرة احمد .. صد احمد صوب البلكونه .. وحس بقهرررر .. أحمد خذ خط الشارجة عسب انه كان ساير لحووور .. كان وده يذبح الكل ويمنع زواجها من ولد عمها .. ويوووقف وياااهااا بس بعد ما سواا الحادث .. ( لالالا ماراح اربط عمري مع وحدة شرات حوور .. حور مابها شي الحمدلله .. بنت حشييم وعقل وزييينه ومب ناقصها شي .. يسد انها دشت الخاطر من اول نظرة .. بس جيف اكون وياها تحت سقف وااحد وهي الحين مرتبطة ويا ولد عمها .. واللي يقهر ماروم امنع هالشي صعب يا أحمد ... اااخ لازم لازم لازم انسااهااا .. هي نعم ... انساااها ) ..
وظهر من حجرته لحجرة خالد لانه عامله بأسلوب مشين شوي .. وحب انه يعتذر لأخوه .. وفعلا سامحه خالد لانه عمره ماشل قلبه على حد .. حبووووب وااايد ...


اليوم الثاني ..
كلن سرا لشغله ..
أحمد حليله خخخ دااوم في الاتصالات .. هالمرة خاف من المدير يوم انه هدده من الخاطر .. وخاف يفصلونه وعاد هو مب فايج .. دخل المكتب : السلام عليكم والرحمة .. مرحبااا عذبة ..
عذبة : وعليكم الســــ ..... ( ويلست تتطالع ذراعه ) .. أحمد ..
أحمد ماادري يستهبل شكله : خييير بلااج ..
قامت عذبة من كرسيها وهي تتطالعه وزايغة : بلااها ايدك ليش مجبسة جذه .. عسى ماشر اشصار ليكون تعورك وااايد ..
أحمد بخبث وبصوت واااااطي : امم يهمج ..
هاا .. يلست عذبة عكرسيها من الفشلة ( اووه صدق بلااني انا .. شلي فيه .. شكلي كثرت من المحاتاه عليه ) ونزلت راسها خخخخ عسب أحمد مايشوف ويهها اللي صاير قوس قزح ..
أحمد : عذبة ( بصووت هااااادي وراااايج ) تهمج حالتي ..
عذبة بخاطرها ( اوووه الحين هذا اللي بسويلي سالفة وبيوديني بدااهية والله يستر )
عذبة كانت تحاول تكابر على مشاعرها .. لانها اصلا ماتدري بالاحساس هل هو حب ولا اعجاااااب .. فحاولت ماتبين مشاعرها وتفضحها يداام أحمد عسب جي قالتله : لوسمحت أحمد الزم حدوودك .. شكلك قمت تخورها علي ..
أحمد : جي انا اشسويت .. وبعدين ماقلت شي غلط ..
عذبة : لا والله ......... خلاااص طب هالسالفة ..
أحمد : انزين ،،،، ماتبين اتعرفين اشصار فيني ..
مارامت عذبة ماتطالع فيه .. فغصبن عنها طاحت عينها بعينه ..
أحمد : اممممم انا من أمس الصبح سويت حادث واتكسرت ايديييي .. بس كسر بسييييط .. ( وكان يحاول يكتم آآهاته ) .. ليش يا عذبة الاشخاص الغاليييين عالقلب يختفون بسرعة البرق .. مع انه نحن نحبهم وهم يحبونا .. لكن معقوله الدنيا تلعببنا جذي ...
انصدمت عذبة من رمسة احمد واااااايد .. حتى انها مارامت تفسر رمسته .. وأحمد الظاهر ماحس بعمره وهو يرمسها مايدري انه اذا فهمت قصده ممكن تنجرح ...


يتبع >>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الأربعاء يوليو 02, 2008 11:34 am

فديت الموت لو يدري (( 8 ))



بعد الدوامات ...
نوف من بعد ماردت ممن الجامعة قالت لهم يزهبون الغدا لأن اخوانها على وصووول ..
أحمد : مرحبااا نوفاااني
نوف : مرحبااا بااجي .. اشحالك احمد
أحمد : بخييير فديت روحج .. علومج انتي بالجامعة
نوف : اممم الحمدلله .. مع شوية حفووز
أحمد : يلا عاد نبااج تشدين الحيل .. الهمة الهمة ..
نوف : ههههه انشااااااااء الله
أحمد : شوو خالد بعده ماوصل
فجاة رن موبايل نوفاني وردت عليه : هلااا والله من شوية طريناك صدق انك ولد حلاال ..
خالد : شووو كنتو تحشون فيني .. افااا
نوف : لا والله بس سالني احمد عنك ترااك واايد تحيرت وينك
خالد : انا الحين فبوظبي .. ظهرلي شغل وبرد لكم قبل المغرب اوكي
نوف : تو الناس الحين تخبرناا
خالد : اييه بلااج انتي ظهرلي هالشغل فجأة .. المهم تامروني بشي ..
نوف : لا سلامت عمرك بس دير بالك وانت بسيارتك ..
خالد : انشااااء الله
نوف : وشوي شوي وانت تسووق لاتسرع
خالد : انشااااء الله
نوف : ووو
خالد : نوف يلا عاد جلبي ويهج بااي
نوف : انزين اسمع .. ممم ماوصيك على هديتي
خالد : وشو المناسبة يا حلوة ..
نوف : بس جي .. خقة
خالد : نوف حبيبي انا ساير بوظبي عسب شغل مابفضالج .. بعدين قولي لاحمد يوديج تتشريين ترااج يا بابا بالعين .. مب في زريبة ..
نوف : اوووه
خالد : انزين خلاااص جان فضيت بييبلج شي يلاا بااااااي

في بيت مبارك الدرعي ..
بعد العصر ..
العاش : اوووه ميوود ترااك اذيتني شو تبااا
مايد : يعني شو .. حرام ادردش معااج شوية ..
العاش : لا مب حراام .. شو تباا بالضبط عطني الزبدة ..
مايد : والله يا وخيتي انتي اللي فاهمتني بس
العاش : لا حووول .. اللهم طولج يارووح .. بتقول ولا شووو
مايد : انزين بعطيج اياها مرة وحدة .. سمعي
العاش : افف قووول
مايد : اباكم .. تخطبونلي .. نوووف .. بنت .. عمي .. شو قلتي يا اختي الحلوة
العاش : شوووووووو نووف
مايد : هي نوف بلااج جذه مستغربة ..
العاش : هاا لا.. بس .. صدق صدق انت تبا نوفاني
مايد : هي اباها من قلب وروح وعقل وكللللل شي
العاش يلست تناقز من الفرح وباست مايد عخده .. : صدق ميوودي فديتك
مايد : هي صدق
العاش : وااااي مااصدق .. يلا نش ويااي نتحبر امااياا عسب تخطبهالك الحين
مايد : بس انا خايف ..
العاش : من شوو فديتك
مايد : العاش انتي بالاول رمسيها وشوفي رايها .. خايف ترفضني ..
العاش : وليييش ترفضك انشاء الله
مايد : لا مب قصدي هي اللي ترفضني ..
العاش : عيل
مايد : لا لالا ماشي .. دقي عليها وحطي سبيكر عسب اسمعه
العاش : بس جي فاالك طيييب .. انا جم اخو حلو عندي .. جم ميوود عندي ياا ناس .. بس عسب خاطر عيونك بسويلك اللي تباه .. وعسب ماتتكدر بعد
ودقت عــ نوف وحطته سبيكر
العاش : مرحبااا الساااااااااع مرحباااااااا ملااااااااااايييييييين ولا يسدن وان زادن لاباااس داام حبايبي يرفعو الرااس
نوف : ههههههه اوووه ها كله حقي .. هههه تسلمين والله يا بنت العم ..
العاش : ههههه فديتج والله اشحالج غناتي عساج بخير
نوف : بخير ونعمه .. اقول العاش
العاش : عيونها وقلبها وروحها
نوف : هههه انا فاهمتج زين مازين انتي ورااج سالفة قولي حبيبتي قوولي ..
العاش : امممم انزين .. بقوول بس خذيها بمحمل جد اوكي
نوف : اوكيي
العاش : نوف ممم بصراحة ماايد اخوويا يباج .. وفكر يعرف رايج وعقب يخطب .. هااا شو قلتي
نوف : شووو ماايد .. انا تبيني آآخذ ماايد .. مستحيييييييييل .. لويبقى آخر واحد بالعالم ما آخذه .. انا مايد ماباااه تفهمين انتي ولا لاء ماباااااه .. ماحبه ماحبه ماحبه ماحبه

وفجأة نش ماايد من كابوسه المزعج ..
مايد : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. بسم اله الرحمن الرحيم يالله لهالدرجة نوف ماتبااني .. خيييبة .. لا يا مايد هذا الا حلم .. انا من يوم تغديت راقد انش الحين ابركلي .. بسم الله


في بيت عذبة ..
طبعا عذبة عايشة مع امها وبروحهم وعندهم بشكارتهم ودريولهم ..
عذبة وهي تصيح : خلاااص مب غصب يا ناس مب غصب
ام عذبة : با بنتي لا تعذبيني معااج .. جانج ماتبينه خلااص بخبر خالج بس لا تسوييين بعمرج جذي
عذبة : ماحبه يا اماايا ماحباااااااااااه .. انسان كريييه وسخيييييييف .. ماشتهييه
ام عذبة : عذبة شو هالرمسة الخايسة .. صدق انج ماتخيلين .. هذا مهما صار ولد خالتج .. حطي هالشي بمخج فاهمة انتي ولا لااء .. بعدين الولد ماخطا بشي
عذبة : اادري بس انا مابا اعرس
قربت امها منها ومسحت عراسها : ليش ماتبين تعرسين فديتج شو اللي مانعج .. ماشاء الله عليج الكل يحسد جمالج .. ويا امي مابقا للعمر شي .. فديتج انا بااج تعرسين وتعيلين ابا اشوف عيالج غناتي مالي غيرك .. دخيلج لا تعورين قلبي ( وقامت تصيح ) انا اليوم باجر اللي بعده بسيير عنج الله يعلم متى بموووت .. واذاا مت يالغالية منو بيبقا عندج بيرعاج
عذبة : يا امااياا لا تقوولين جذي .. انا احبج وربي انشاااء الله بيطولي بعمرج ... ( ونشت حبت راااس امها )
عذبة : خلااص امااايااا عسب خاطرج .. أنا ( سكتت شوي تبلع ريجها ) انا بوافق على طلال ولد خالي
ام عذبة طايرة من الفرح : صدق غناتي صدق الله يفرح قلبج بالخير شرات مافرحتي قلبي .. بخليج الحين بخبر خالج اكيييد بيستانس
وتظهر امها من حجرتها طايرة ترمس اخوها عسب تقوله انه بنتها وافقت على ولده .. اما عذبة يلست تصييييح بحرررررقة ( ااااه شسوي الحين ... انا ليش وافقت عليييه ليييش ..لييييييييش .. والله لو مب اماايااا جان رفضته الحين جيف اتحمله واتحمل غلاسته وبرووده وسخاافته وخقته وكل شي خايس فيييييه .. يعلني الفراق ويااااه يعلله يحل بعييد عني وعن سمايا مااابااه

مثلك ترى مايهمني..يكرهني والا يحبني
تبي الحقيقه واضحه مافيك شي يشدني
كلن مع خله سعيد..حتى لو عاشوا بعيد
من يبي الفرقى ابد..الا انت فرقاك عيد


رد خالد البيت بعد صلاة المغرب .. وشاف نوفاني يالسة بروووحها ..
خالد : مرحباا نوفاني
نوف : هلاا خالد انت ييييت ..
خالد : هي بلااج فديييتج يالسة برووحج وين احمد عنج
نوف : مادري شكله ظاهر ويا مايد ولد عمي ..
خالد : اهاااا
نوف : كنت يالسة اترياااك واااي تحيرت
خالد : شوو .. اشتقتيلي
نوف : وااااااااااااااااااااايد .. عيل وييين هديتي
خالد : هههههههه يالخاينة ثرج تترييني عسب الهدية هاا
نوف : لا بس ..
خالد : تعالي تعالي يلس يمي يا ..عرووووس
يلست نوف يمه : هههه حلوووة هاي عرووس ..
خالد : اممم نوف بغيتج بسالفة مهمة وااايد
نوف زايغة من نظراته ورمسته : خيييير خالد
خالد : اممم بصراحة نوفاني خطبووج عرب
نوف : اناا
خالد : لا .. انا .. بس اتريا اصلي الاستخارة وارد موافقتي عليهم تراهم عرب اياااويد وماشي شراتهم
نوف افتشلت فنزلت راسها
خالد : نوف انا يالس ارمسج جد .. الريال يا نوف شكله يباج من خاطره .. وانا بصرااحة اتمنى تكونين من نصيبه لانه ريال ماينعااب
نوف مادري اشقايل رمست خالد وويها صاير فوق تحت خخخخ
حليلها ما تنلام .. : خالد منوهاا
خالد كان وده يضحك عشكلها بس سكت وقال زين انها اهتمت : هذا ربيعي .. اعز ربيعي .. سالم العامري .. نوف ... ابااج تفكرين زيييين وبعديييين تخبريني اوكي
نوف : انزييين واحمد
خالد : احمد خبرته بعد .. وهو موافق وانا موافق وباجي راايج
تطالعت في اخوهاا وكنها تقوله خلااص عيل شو تباا برايي دامك انت واحمد رمستو قبلي لكنها سكتت وقالت للالالاا هييلا اهلي واخوااني ..
خالد : نوف حياتي بلااج
نوف : خالد .. ابويااا يدري
عفس خالد وويهه : لا .. بس اكيد بنخبره بعد ماتوافقين يكون احسن ... لان اذا خبرناه قبل ماانخبرج ولا بعد . ماتفرق هو ماراح يهتم بالمرة ..
حست نوف بحبط ونشت عنه
خالد : تعالي على وييين
نوف : هاا ( احمرت نوفااني زوووود حست بفشلة خخخخ .. والله حاسة فيها انا .. ربعت سييييدة لحجرتها ويوم وصلت صوب الدري .. )
نش خالد : نووووف هههههههه مب هاي احلى هدية يبتها لج من بوظبي هههههههههه


في الشارجة
الساعة 11 بالليل
كانت حوور يالسة بحجرتها وتصيح على حالها بعد ماسمعت من بوها ان الملجة بتكون بعد اسبوعين .. حست بالدم كله يسري بكل مكان بجسمها .. ( حراام عليك يا احمد ليش اتسويبي جذي .. ليش اتخليني .. ) طبعا حور مادرت عن حادث احمد .. تمنت هاللحظة انها تمووووت .. كان ممكن حوور تسوي اي شي ترد علاقتها باحمد ... بس المشكلة احمد اسلوبه وياااهاا كان باارد شوي .. وهاللي حسسها بقهرر

ترى ماهو بجديد انام ودمعتي على خدي
ولا هو بجديد ألاقي الناس ضدي
ولا هو بجديد أفقد حبايب يعزوني
ولا هو بجديد أنطعن ويجرحوني
ولا هو بجديد أتعلق في ناس ويتركوني

آخر شي شافت اللي يصير ويااها مب طبيعيى نشت الحمام تسبح وتوضت .. وصلت ركعتيييين ويلست تقراا قرآآآن لحد الساعة 3 الفير وبعدين رقدت

يتبع >>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همس المشاعر

avatar

انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الإثنين يوليو 07, 2008 10:50 am

وين ردودكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سحابة الامارات



انثى عدد الرسائل : 185
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"   الأحد أغسطس 03, 2008 2:17 pm

يسلمووو ع القصهـ

ونتريآآ آلتكملهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فديت الموت لـــو يـــدرري*"روايــــــه تهبـــــل"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني
» عـلـم الفـراسـة "كتب"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رأس الخيمه التعليميه والإجتماعيه  :: منتديات ترفيهيه :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: